التمرينات الرياضية قد تحسن التحكم بداء السكري
آخر تحديث: 2006/11/4 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/4 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/13 هـ

التمرينات الرياضية قد تحسن التحكم بداء السكري

قالت دراسة طبية إن ممارسة مجموعة من التمرينات الرياضية مثل رفع الأثقال والتمرينات الخاصة بتقوية الجهاز التنفسي والدورة الدموية قد تحسن التحكم في معدل السكر في الدم على المدى البعيد مقارنة بممارسة التمرينات الرياضية وحدها.

وأشار باحثون من جامعة أوكلاند للتكنولوجيا بنيوزيلندا إلى أن آثار التمرينات على سكر الدم صغيرة ومماثلة لتلك التي حققتها التغيرات العلاجية والغذائية وهذا يوحي بأن وضع العوامل الثلاثة مع بعضها قد يكون له أثر أكثر أهمية.

وذكروا أن التمرينات دعامة أساسية للنوع الثاني من داء السكري وأن عدم النشاط البدني يزيد احتمالات الإصابة بالسكري.

ولتقرير أي أنواع التمرينات قد يكون أكثر فائدة في التحكم في سكر الدم حللوا 27 دراسة بينها ألف وثلاثة مرضى لتقرير آثار الأنواع الأخرى من التمرينات على هيموغلوبين السكري (أي1سي) وهو قياس بشأن كيف يمكن التحكم بشكل جيد في سكر الدم على المدى البعيد.

وبالنسبة لكل أنواع التمرينات التي استمرت 12 أسبوعا أو أكثر وجد الباحثون أن مستويات هيموغلوبين (أي1سي) انخفضت بنسبة 0.8%.

وهناك بعض الأدلة على أن التمرينات المجمعة الخاصة بتقوية الجهاز التنفسي والدورة الدموية مع تمرينات المقاومة لها أثر أكثر من نوع واحد من التمرينات.

وأفاد الباحثون بأن المزيد من برامج التدريب المكثفة لا تبدو أكثر فعالية ربما لأنها أكثر صعوبة فيما يبدو على الناس للتمسك بها. ووجدوا أيضا أن التمرينات لها أثر أقوى على الناس ذوي المرض الأشد وهو ما وصفوه بأنه نتيجة تأكيد لأولئك الذين يصفون التمرينات للمرضى.

وأشاروا إلى أن الخطر الفعلي الذي تمثله تمرينات مرضى السكري على عضلة القلب قليل، وأضافوا أن التمرينات مع الغذاء والعلاج يمكن أن تتسبب في تقليل الخطر بشكل متوسط أو حتى كبير.

المصدر : رويترز