دراسة: فقراء أميركا أكثر عرضة للسكتة الدماغية
آخر تحديث: 2006/11/25 الساعة 12:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/25 الساعة 12:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/5 هـ

دراسة: فقراء أميركا أكثر عرضة للسكتة الدماغية

مسيرة للفقراء في الولايات المتحدة (الفرنيسة -أرشيف)
كشفت دراسة جديدة أن الفقر قد يكون مسؤولا عن زيادة احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية.

وخلصت الباحثة دون كليندورفر، من جامعة سينسناتي في أوهايو، إلى أن زيادة احتمال إصابة نحو 39% من الأميركيين المنحدرين من أصل أفريقي بسكتة دماغية يعزى إلى الحالة الاجتماعية والاقتصادية.

وأكدت الدراسة أن الأميركيين البيض تعرضوا لنفس الاحتمال الكبير للإصابة بسكتة دماغية حين عاشوا في أحياء أكثر فقرا بين السود.

ووجدت كليندورفر وفريقها أن احتمال إصابة السود بسكتة دماغية لأول مرة في عام 1999 كان أكثر بنسبة 69% من البيض، وأن تعديل الحالة الاجتماعية الاقتصادية قلل بعض آثارها وليس كلها.

وأضافت الدراسة أن من يعيشون في مناطق فقيرة ليسوا بالضرورة فقراء، لكنهم قد يتعرضون لأسباب أخرى يمكن أن تؤثر على الصحة، مثل متاعب الوصول إلى المستشفيات وصعوبة الحصول على الرعاية الصحية، إضافة إلى الجريمة والزحام.

وقالت الباحثة إن الأسباب المسؤولة عن الاحتمال الأكبر المتبقي للإصابة لاتزال غير واضحة، وأكدت أنها تجري هي وزملاؤها الآن دراسة كبيرة بتمويل من معاهد الصحة القومية الأميركية لبحث المسألة.

وصرحت كليندورفر أن "هناك حاجة لدراسة أخرى لبحث مدى ارتباط الحالة الاجتماعية الاقتصادية بحدوث السكتة الدماغية، حتى يمكننا التدخل وتقليل حدوث السكتات الدماغية في المستقبل".

وأوضحت أن ارتفاع ضغط الدم والسكري والأسباب الوراثية وحتى النظام الغذائي طرحت كلها كأسباب محتملة.

المصدر : رويترز