مشروع قانون لمحاصرة التبغ في إندونيسيا
آخر تحديث: 2006/11/25 الساعة 01:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/25 الساعة 01:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/5 هـ

مشروع قانون لمحاصرة التبغ في إندونيسيا

محمود العدم-جاكرتا
تستعد الحكومة الإندونيسية للتقدم بمشروع قانون إلى البرلمان يحظر الدعاية والإعلان لشركات التبغ في الأماكن العامة ووسائل الإعلام المحلية.

وتنص بنود مشروع القانون الجديد، إضافة إلى حظر الإعلان, على رفع قيمة الضريبة المضافة على السجائر بنسبة 65%, وإصدار تعليمات تتعلق بتحديد عمر من يسمح لهم بشراء السجائر, وتوضيح مضار التدخين والكمية التي تحتويها السجائر من القار والنيكوتين.

وبقدر ما لقي مشروع القانون ترحيبا من الهيئات الطبية والبيئية, فإنه يواجه رفضا من شركات التبغ الإندونيسية.

وتقول هذه الشركات إن إقرار القانون بصيغته المطروحة يشكل ضربة قاسية لصناعة التبغ في البلاد وللعاملين فيها بشكل مباشر، والذين يقدر عددهم بنحو خمسة ملايين عامل.

وتشير الإحصاءات الصادرة عن مركز الأبحاث الإعلامية "نيلسون" في جاكرتا إلى أن صناعة الإعلان الخاصة بشركات التبغ أنفقت ما مجموعه 150 مليون دولار خلال الشهور العشرة الأولى من هذا العام, بمعدل زيادة تبلغ نحو 10% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وتبحث شركات التبغ عن وسائل جديدة للإعلان عن منتجاتها تحسبا لإقرار مشروع القانون، وتدرس استخدام وسائل التقنية الحديثة بالإعلان عبر رسائل البريد الإلكتروني واعتماد خدمة الرسائل القصيرة عبر الهواتف الجوالة.

ويقول المحلل الاقتصادي يايات سوبرياتنا إن شركات التبغ ستقف في وجه إصدار هذا القانون لأنه سيلحق ضررا كبيرا بصناعة التبغ في البلاد، مضيفا أن إقراره سيضيق على مصدر قوت ملايين العائلات الإندونيسية التي يعمل أفرادها بهذه الصناعة.

وأضاف سوبرياتنا في حديث للجزيرة نت أن "مشروع القانون لا يزال في بدايته، ولا أعتقد أنه سينجح في الوصول إلى البرلمان بسبب المعارضة الكبيرة من قبل شركات التبغ التي تملك نفوذا كبيرا"، مؤكدا أنه من المحتمل أن تتم تسوية الأمور مع الحكومة.

وأشار إلى أن المقصود من مشروع القانون بالدرجة الأولى هو رفع الضرائب على الشركات لدعم خزينة الدولة, معتبرا أن الحكومة تدرك أن إصدار القانون لن يدفع المدخنين للإقلاع عن التدخين.

أعلى نسبة مدخنين
وقد أظهرت دراسة أجراها باحثون بريطانيون في جامعة أدنبرة في أسكتلندا عن التدخين في العالم الإسلامي، أن إندونيسيا قد سجلت أعلى معدلات التدخين بما نسبته 69% للرجال و3% للنساء.

وكانت السلطات الإندونيسية قد أصدرت قانونا يحظر التدخين في الأماكن العامة في العاصمة جاكرتا في فبراير/شباط الماضي, ويواجه المخالفون للقانون عقوبة السجن مدة تصل إلى ستة شهور وغرامة تبلغ قيمتها 50 مليون روبية (أكثر من 5000 دولار).

يذكر أن إندونيسيا تحتل المرتبة الخامسة في قائمة الدول الأعلى استهلاكا للتبغ في العالم, وتنفق الشريحة الأقل دخلا من السكان ما نسبته 15% من مدخولاتها الشهرية على منتجات التبغ.

المصدر : الجزيرة