كشفت دراسة طبية لفريق من الباحثين الكنديين أن عددا محددا من الخلايا الجذعية أو خلايا المنشأ يعد المسبب الرئيسي لسرطان القولون، مما يفتح الباب أمام إيجاد وسائل علاج ناجعة لهذا الداء.
 
وأكد جون ديك -رئيس فريق الباحثين في دراسة نشرتها مجلة نيتشر الإلكترونية- التوصل إلى أدلة قوية على دور عدد محدود من الخلايا الجذعية في تطور المرض خلافا للاعتقاد السائد بأن الخلايا المتورمة هي المسؤولة عن الإصابة بسرطان القولون.
 
وقد لاحظ فريق الباحثين خلال التجربة أن الورم السرطاني لا ينمو إلا إذا تم حقن عينة فئران التجارب بخلايا سرطانية تتضمن خلايا منشأ.
 
وبهذا الاكتشاف يكون سرطان القولون هو رابع نوع سرطاني يتم عزل الخلايا الجذعية المسؤولة عنه بعد سرطان الدم (اللوكيميا) وسرطان الثدي وسرطان الدماغ.

المصدر : الفرنسية