حذرت دراسة أسترالية من خطر تعرض سكان أستراليا الأصليين إلى مخاطر نقص شديد في عددهم وربما الانقراض ما لم يغيروا أسلوبهم الحياتي المتسم بقلة النشاط ونظام غذائهم السيئ المليء بالدهون الذي يجعلهم عرضة للإصابة بمرض السكري.
 
وأشارت الدراسة إلى أن سكان أستراليا الأصليين يموتون في المعدل عن عمر أقل بعشرين عاما عن الأستراليين الآخرين، مؤكدة أن مرض السكري هو السبب الرئيسي لهذا التفاوت.
 
وأضافت أن الإصابة بالعدوى وبتر الأعضاء وأمراض الكلى ستكون سببا في إحداث المزيد من الأضرار خصوصا وأن الوسيلة الأوروبية التقليدية المتمثلة في تناول الغذاء الصحي وممارسة الرياضة بانتظام قد لا تمثل الحل الأفضل للمشكلة.
 
كما يرى بعض الخبراء أن إغداق المال على مشكلة صحة السكان الأصليين يزيد الأمر تعقيدا لأنه سيصبح لديهم الكثير من المال لينفقوه على أشياء سيئة، بالإضافة إلى أن حوالي نصف السكان الأصليين البالغين إما عاطلون عن العمل وإما خاضعون لبرامج خلق فرص تتطلب القليل من النشاط.

المصدر : الألمانية