علماء يحذرون من انتشار وبائي للسكري في آسيا
آخر تحديث: 2006/11/11 الساعة 01:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/11 الساعة 01:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/19 هـ

علماء يحذرون من انتشار وبائي للسكري في آسيا

 
حذر باحثون من أن إحدى صور مرض السكري تنتشر كوباء في آسيا وتصيب أشخاصا في سن أصغر مما هو عليه الحال في الغرب.

وقال الباحثون في العدد الأخير من دورية لانسيت إن الضحايا يعانون لمدد أطول من مضاعفات النوع الثاني من السكري ويموتون أسرع من أقرانهم في أقاليم أخرى، محذرين من أن الوباء قد يقوض أنظمة الرعاية الصحية في القارة الآسيوية.

وكتب الباحثون في دراسة أن الزيادة في النوع الثاني من السكري تختلف في آسيا عن تلك الموجودة في أي مكان آخر بالعالم، فقد تطورت في آسيا على مدار فترة أقل ووسط مجموعة سنية أصغر وفي حالة أشخاص لديهم مؤشر كتلة جسم أصغر.

ويقول الباحثون إن التغيرات المتلاحقة في أنماط الحياة مثل الأطعمة السريعة ونمط الحياة الذي يغلب عليه قلة الحركة وراء انتشار الوباء، مضيفين أن من الضروري بشكل فوري البدء في تعديل أنماط الحياة.

وقالت الدراسة إنه يجب بشكل عاجل الشروع في اتخاذ إجراءات وقائية مثل التحكم في الوزن وممارسة التدريبات البدنية كخطوة أولى.

ونقل الباحثون عن مؤسسة مكافحة داء السكري الدولية إحصاءاتها التي تتكهن بأنه بحلول العام 2025 سيصيب داء السكري 333 مليون شخص. بينما يبلغ عدد المصابين الآن 194 مليون شخص.

وسيكون للصين والهند النصيب الأكبر من المصابين حتى العام 2025 أي 20 مليون على الأقل في كل دولة منهما.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: