تناول الكاري قد يقلل خطر الإصابة بالزهايمر
آخر تحديث: 2006/10/28 الساعة 01:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/28 الساعة 01:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/6 هـ

تناول الكاري قد يقلل خطر الإصابة بالزهايمر

أظهرت دراسة أجريت على مجموعة من كبار السن في آسيا ارتباط استهلاك المزيد من بهار الكاري بأداء إدراكي أفضل.

ويحتوي الكركومين الموجود في الكاري على مضادات للأكسدة ومواد مضادة للالتهاب يمكن أن تساعد في الحد من مخاطر الإصابة بمرض خرف الشيخوخة(الزهايمر).

ومن المعروف أن الذين يتناولون أدوية مضادة للالتهاب لفترة طويلة تقل لديهم مخاطر الإصابة بالزهايمر لكن هذه الأدوية لها أضرار سلبية على المعدة والكبد والكلى مما يحد من وصفها لكبار السن.

وأظهرت مضادات الأكسدة مثل فيتامينE قدرة على حماية الخلايا العصبية في التجارب المعملية، لكنها حققت نجاحا محدودا في الحد من التدهور الإدراكي لدى المرضى الذين يعانون من حالات عته تتفاوت بين الخفيفة والمتوسطة.

خلال الدراسة قارن الدكتور تسي بين نغ من جامعة سنغافورة القومية وزملاؤه بين درجات اختبار الحالة العقلية لثلاث فئات من مستهلكي الكاري بانتظام تضم 1010 أشخاص من آسيويين غير مصابين بالعته تتراوح أعمارهم بين 60 و93 عاما.

وكان معظمهم يستهلكون الكاري (مرة كل ستة أشهر على الأقل)، وكان 43% منهم يأكلونه كثيرا أو كثيرا جدا (يوميا أو شهريا أو ما بينهما) بينما قال 16% إنهم لم يتناولوه مطلقا أو تناولوه نادرا.

وبعد الأخذ في الاعتبار عوامل قد تؤثر على نتائج الاختبار وجد الباحثون أن الذين يستهلكون الكاري أحيانا أو كثيرا أو كثيرا جدا حققوا نتائج أفضل بصورة ملحوظة في اختبار الحالة العقلية مقارنة بالذين لم يتناولوه مطلقا أو تناولوه نادرا.

أي أنه حتى مع مستويات منخفضة أو معتدلة من استهلاك الكاري لوحظ وجود أداء إدراكي أفضل. يشار إلى أن الهنود بصفة خاصة يستخدمون الكاري في طعامهم وتشير التقديرات إلى أن معدلات الإصابة بالزهايمر بين كبار السن في الهند أقل أربع مرات من نظرائهم في الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز