فيتامين "د" يساعد على إبطاء انتشار سرطان الثدي
آخر تحديث: 2006/10/18 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/18 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/26 هـ

فيتامين "د" يساعد على إبطاء انتشار سرطان الثدي

أفادت دراسة طبية أن ارتفاع معدلات فيتامين "د" قد يساعد على إبطاء انتشار سرطان الثدي.

واكتشف الباحثون من الكلية الملكية في لندن في دراسة أجريت على عدد صغير من المصابات بالمرض أن النساء اللواتي في المراحل الأولى من سرطان الثدي ترتفع لديهن معدلات الفيتامين بالمقارنة بأقرانهن في مراحل أكثر تقدما من المرض.

وذكروا أن مستويات فيتامين "د" تنخفض في أجساد النساء اللواتي في مراحل متقدمة من سرطان الثدي والعكس صحيح ما يدعم فكرة أنه يلعب دورا في نمو سرطان الثدي.

وقام فريق البحث بقياس كمية فيتامين "د" في عينات دماء 279 مريضات بسرطان الثدي وفي 204 منهن كان المرض في مراحل مبكرة وكان في مراحل أكثر تقدما في 75 امرأة أخرى.

وقال الباحثون إنه من المعروف من دراسات سابقة أن سرطان الثدي ينتشر بين النساء اللاتي يعشن في مناطق بعيدة عن خط الاستولء ويتعرضن لكميات أقل من أشعة الشمس.

وأشاروا إلى أنه يتعين على هذه الدراسة أن تحاول معرفة الأسباب المحتملة والآليات وراء هذه الاختلافات والنتائج المترتبة على وجه التحديد على مستوى الجزيئات.

ويوجد فيتامين "د" الذي يطلق عليه اسم فيتامين أشعة الشمس في الحليب ومنتجاته وزيت كبد سمك القد وبعض الأسماك الدهنية.

وينتج الجسم فيتامين "د" في الجلد عندما يتعرض لأشعة الشمس، وأوضحت اختبارات معملية أنه قادر على إيقاف عملية انقسام خلايا السرطان.

وسرطان الثدي هو النوع الأكثر شيوعا من السرطانات بين النساء. وتقول الوكالة الدولية لأبحاث السرطان ومقرها ليون في فرنسا إن أكثر من مليون حالة يتم اكتشافها سنويا في أنحاء العالم، وكلما تم اكتشاف السرطان مبكرا كلما ارتفعت فرص البقاء على قيد الحياة.

وعلى الرغم من أن العلماء لم يعرفوا هل المستويات المنخفضة لفيتامين "د" هي سبب أم نتيجة للسرطان، إلا أن اكتشافهم واكتشافات دراسات سابقة توضح أن انخفاض مستويات فيتامين "د" ربما يكون له علاقة بتطور سرطان الثدي من مراحله المبكرة إلى مراحل أكثر تقدما.

ويتم علاج سرطان الثدي عن طريق الجراحة أو العلاج بالإشعاع أو العلاج الكيماوي أو بخليط من كل هذه الطرق مجتمعة تبعا للمرحلة التي وصل إليها المرض.

المصدر : رويترز