قياس الوزن يوميا مهم لمنع زيادته
آخر تحديث: 2006/10/13 الساعة 03:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/13 الساعة 03:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/21 هـ

قياس الوزن يوميا مهم لمنع زيادته

التخلص من الوزن الزائد أسهل من الاحتفاظ بالرشاقة، مشكلة حقيقية يواجهها أولئك الساعين لضمان عدم العودة مرة أخرى لمخاطر السمنة بعد برامج الحمية الصعبة.

فالكثيرون يحققون في البداية تقدما كبيرا في فقدان الكيلوغرامات من وزنهم، لكنهم بعد فترة قد لا يلتزمون ببرامج التخسيس أو حتى يتكاسلون عن الانتظام في ممارسة الرياضة اليومية.

دراسة جديدة بالولايات المتحدة نصحت هؤلاء بقياس الوزن يوميا لمنع زيادته من جديد، الدراسة جرت تحت إشراف مركز أبحاث السيطرة على الوزن والسكري بكلية براون الطبية بولاية رون آيلاند قرب نيويورك.

وقالت مديرة المركز الدكتورة رينا وينغ إنه يجب استخدام قياس الوزن في تغيير سريع للسلوك سواء بتقليل الطعام أو زيادة المشي مرة أخرى. ودرست وينغ وزملاؤها حالات 314 امرأة نجحن في إنقاص أوزانهن بنسبة 20% في المتوسط وقسمتهن لثلاث مجموعات.

وتلقت النساء بإحدى المجموعات رسائل أربع مرات سنويا بشأن أهمية العادات الغذائية السليمة وممارسة التمارين. أما النساء بالمجموعتين الأخريين فتم تعليمهن سواء في لقاءات مباشرة أو عن طريق برنامج على الإنترنت أساليب لمنع زيادة الوزن بعد إنقاصه.

وقال الباحثون إن عددا أقل بكثير في هاتين المجموعتين عاد وزنهن للزيادة كيلوغرامين أو أكثر أثناء الدراسة التي استمرت 18 شهرا، في المقابل زاد وزن 72% من النساء بمجموعة الرسائل ربع السنوية كيلوغرامين أو أكثر مقارنة بنسبة 46% في مجموعة اللقاءات المباشرة و55% في مجموعة برنامج الإنترنت.

وأكد الباحثون أن قياس الوزن يوميا كان مفتاح منع زيادته في مجموعتي اللقاءات المباشرة وبرنامج الإنترنت، فالنساء اللائي كن يقمن بقياس وزنهن يوميا انخفض لديهن احتمال زيادته 82%.

لكن في مجموعة الرسائل ربع السنوية لم يؤثر قياس الوزن يوميا على منع عودة الوزن الذي تم إنقاصه. وتقول وينغ إن ذلك يوضح أن النساء بالمجموعتين الأخريين استخدمن قراءة الميزان في إجراء تغييرات بناءة على عادات تناول الطعام والحركة.

المصدر : رويترز