منطقة السكن تؤثر في خطر الإصابة بنوبات قلبية
آخر تحديث: 2006/1/8 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/8 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/9 هـ

منطقة السكن تؤثر في خطر الإصابة بنوبات قلبية

أظهرت دراسة في السويد أن الوضع الاقتصادي في المناطق السكنية ربما يؤثر في مخاطر إصابة الأشخاص بنوبة قلبية.
 
ووجد الباحثون من بين أشخاص يعيشون قرب مناطق حضرية في ستوكهولم أن الذين يسكنون في مناطق ذات دخل منخفض يكون معدل الإصابة بالنوبات القلبية لديهم أكبر من هؤلاء الذين يعيشون في مناطق أكثر غنى.
 
وقامت مجموعة الدراسة البحثية التي قادتها الدكتورة ماريا ستيارن من جامعة ستوكهولم ومعهد كارولينسكا بتحليل بيانات 3610 بالغا في متوسط العمر أو أكبر عانوا قريبا من أول نوبة قلبية أو الذين ليس لديهم أمراض قلب.
 
وتم تعريف وضع منطقة السكنى بوصفه دخل الأسرة النمطي في منطقة سكنية إلى جانب التنوع في الجوار سواء تجمع الأشخاص أصحاب الدخل المماثل معا أو وجود مزيج أكبر للدخول.
 
وكشفت الدراسة أن النساء في مناطق السكنى منخفضة الدخل أكثر قابلية بنسبة 88% للتعرض لنوبات قلبية مقارنة بنظرائهن في المناطق مرتفعة الدخل, كما أن الرجال في المناطق المنخفضة الدخل لديهم مخاطر أكبر بنسبة 52% للإصابة بنوبات قلبية.
 
وأشار الباحثون إلى وجود بعض الدلائل على أهمية تنوع الدخول في المنطقة السكنية حيث أن الرجال في مناطق الدخل المنخفض تكون لديهم مخاطر أكبر للإصابة بنوبات قلبية عن غيرهم في مناطق الدخل المرتفع لكن لم يوجد نمط قاطع بشأن تأثير تنوع منطقة السكنى على مخاطر الإصابة بنوبات قلبية ككل.
 
لكن ستيارن وزملاءها يقولون إن النتائج لا تنفي الأهمية المحتملة لتنوع منطقة السكنى على الصحة. ودفع الكثيرون بأن العائلات ذات الدخول المنخفضة تستفيد على الصعيد الصحي وبطرق أخرى عندما تعيش وسط جيران من أصحاب الدخول المتوسطة والمرتفعة.
 
ويعاني الأشخاص الذين تنخفض لديهم مستويات الدخل والتعليم عامة من معدلات أعلى لعوامل الخطر الخاصة بأمراض القلب مثل التدخين وقلة النشاط والسمنة وهي مشكلات تظهر بشكل أكثر وضوحا في مناطق السكنى التي تتسم بانخفاض الدخل.
 
لكن القائمين بالدراسة يقولون إن المحيط الذي يعيش فيه الشخص يشكل توجهاته وسلوكه بمعنى أنه حتى في حال ارتفاع دخل الشخص فإن "سياق" منطقة السكنى يكون له تأثيرات على الصحة.
المصدر : رويترز