الكوليرا تودي بحياة 11 شخصا في زيمبابوي
آخر تحديث: 2006/1/7 الساعة 00:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/7 الساعة 00:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/8 هـ

الكوليرا تودي بحياة 11 شخصا في زيمبابوي

الأوضاع الاقتصادية تحول دون شراء العقاقير بزيمبابوى (رويترز-أرشيف) 
ارتفع عدد ضحايا الكوليرا في زيمبابوي إلى 11 قتيلا بعد أن أودى المرض خلال الأسبوعين الماضيين بحياة أربعة أشخاص، في ثاني أكبر انتشار للمرض بالبلاد.

ونقلت صحيفة هيرالد الرسمية عن وزير الصحة ديفد باريرينياتوا قوله إن الوفيات الأخيرة حدثت بمقاطعة بوهيرا الريفية، بعد أكثر من أسبوع من ورود تقارير تفيد بوفاة سبعة أشخاص بمقاطعتي تشيكومبا وتشيفهو المجاورتين.

وحسب الصحيفة فإن 181 حالة إصابة بالكوليرا أبلغ عنها حتى الآن بالمقاطعات الثلاث.

وتسبب انتشار الكوليرا وغيرها من الأمراض بزيمبابوي خلال السنوات القليلة الماضية، في زيادة الضغوط على نظام صحي منهار في ظل أزمة اقتصادية أعاقت استيراد العقاقير والمعدات الطبية الضرورية.

وقال مسؤولون صحيون في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إن أكثر من 200 شخص أصيبوا بالدوسنتاريا في العاصمة هراري ومقاطعة تشيتونغويزا المجاورة.

وأعلن مسؤولون صحيون بملاوي وفاة سبعة أشخاص بسبب الكوليرا هذا الأسبوع، في منطقة مزدحمة على أطراف العاصمة التجارية بلانتاير.

وتعد دول الجنوب الأفريقي الأكثر عرضة على الإطلاق للإصابة بالمرض، في هذا الوقت من العام الذي تهطل فيه الأمطار.

المصدر : وكالات