كشفت دراسة طبية جديدة عن أن الذين يتمتعون بالنشاط يعيشون طويلا بدون الإصابة بمرض البول السكري.

ودرس باحثون من مركز إيراسموس الطبي في روتردام بهولندا بيانات من دراسة للقلب أجريت على 5200 شخص يقطنون في فرامنغهام بولاية ماساتشوستس الأميركية على مدار الأعوام الستة والأربعين الماضية الفروق في معدل العمر بين الأصحاء والمصابين بالسكري فيما يتعلق بمستوى النشاط الجسدي.

وبينت النتائج أنه في سن الخمسين ارتفع بمقدار 2.3 عام معدل العمر المتوقع دون الإصابة بالسكري للأشخاص الذين يعيشون حياة معتدلة النشاط. وبلغ الفارق أربعة أعوام على الأقل في حالة الأفراد أصحاب النشاط الجسدي الوافر.

وخلصت الدراسة إلى أنه إذا أمكن تحفيز الخاملين ليصبحوا أصحاب نشاط جسدي متوسط على الأقل فسوف يصبح بمقدورهم أن يعيشوا حياة أطول، وأن تزيد مدة بقائهم على قيد الحياة دون الإصابة بالسكري.

المصدر : رويترز