أفادت دراسة طبية جديدة بأن مضادات الاكتئاب مثل بروزاك وزولوفت اللذين يؤثران على مادة كيمائية بالمخ تسمى سيروتونين ربما يؤثر أيضا على النظام المناعي بالجسم.

وينتمي بروزاك وزولوفت إلى مجموعة من الأدوية تسمى المثبطات المنتقاة لإعادة امتصاص الناقل العصبي سيروتونين التي يعتقد أنها تتصدى للاكتئاب عن طريق الإبقاء على سيروتونين لأطول فترة ممكنة في الوصلات العصبية.

وتفترض النتائج الجديدة التي ستظهر في العدد الجديد من الدورية الطبية لأمراض الدم أن مادة سيروتونين تعمل أيضا كناقل عصبي بين خلايا المناعة.

وباستخدام تقنيات معملية متعددة، توصل باحثون من جامعة جورج تاون في واشنطن إلى أن سيروتونين يمر بين نوعين من خلايا المناعة وهما الخلايا الشجرية وخلايا "تي".

وبينت النتائج أن الخلايا الشجرية تقوم بحمل سيروتونين إلى مواضع الالتهابات وتمررها بعد ذلك إلى خلايا "تي" التي تؤثر على نموها وانقسامها إلى خلايا جديدة.

ويؤدي العلاج باستخدام بروزاك المضاد للاكتئاب إلى وقف امتصاص سيروتونين.

وأوصى فريق البحث بإجراء المزيد من الأبحاث للوصول إلى فهم أفضل للكيفية التي يمكن بها لأدوية المثبطات المنتقاة لإعادة امتصاص الناقل العصبي سيروتونين أن تؤثر على النظام المناعي، مشيرين إلى أن من الممكن لهذه الأدوية أن تستخدم ذات يوم في تعديل استجابات المناعة.

المصدر : رويترز