أمصال معالجة إنفلونزا الطيور غير كافية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الصين ومنظمة الصحة العالمية اليوم وفاة سيدة صينية في التاسع والعشرين من عمرها جراء إصابتها بمرض إنفلونزا الطيور لتصبح بذلك الضحية السابعة التي تلقى حتفها بسبب الفيروس القاتل في هذا البلد.
 
وكانت المرأة تدير محلا في سوق للمنتجات الزراعية في بلدة جينهوا في إقليم سيشوان جنوب غربي الصين وأدخلت المستشفى يوم 12 من الشهر الجاري بعد أن ظهرت عليها أعراض الحمى والتهاب الرئة، حيث أظهرت التحاليل إصابتها بفيروس "H5N1" المسبب لإنفلونزا الطيور.
 
في غضون ذلك كشفت وزارة الصحة الإندونيسية اليوم عن إصابة بائع دواجن في جاكرتا بفيروس إنفلونزا الطيور.
 
وقال مدير إدارة مكافحة الأمراض في وزارة الصحة هاريادي ويبيسونو إن شابا عمره 22 عاما يعالج في مستشفى بجاكرتا مخصص لمرضى إنفلونزا الطيور بعدما أثبتت فحوص محلية إصابته بالمرض.
 
وشهدت إندونيسيا 14 حالة وفاة مؤكدة بإنفلونزا الطيور وخمس حالات تماثلت للشفاء.
 
وتسبب إنفلونزا الطيور في وفاة 82 شخصا على الأقل في ست دول منذ انتشاره أواخر عام 2003.

ويصاب الضحايا بالمرض عن طريق الاختلاط بطيور مصابة، لكن هناك مخاوف من أن يتحول الفيروس ليتخذ شكلا يسهل انتقاله من شخص لآخر، ما سيؤدي إلى ظهور وباء عالمي.
 
استعدادات يابانية
في تطور آخر قال مسؤول بوزارة الصحة اليابانية اليوم إن بلاده تسعى لتعزيز درجة استعدادها لانتشار محتمل لإنفلونزا الطيور وتريد الانتهاء من تأمين مخزونات مطلوبة من عقار تاميفلو في السنة المالية 2007-2008. ويعتبر تاميفلو أحد أفضل وسائل مكافحة إنفلونزا الطيور لدى البشر.
 
وقالت اليابان في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إنها في إطار خطة عمل ترمي إلى مواجهة مثل هذا الانتشار تستهدف زيادة مخزونها من عقار تاميفلو إلى كميات تكفي لعلاج 25 مليون شخص أي نحو خمس سكانها لمدة خمسة أيام بدلا من المدة المستهدفة السابقة وقدرها ثلاثة أيام.
 
وأوضح المسؤول في وزارة الصحة ماسارو أوميدا أن القطاع العام سيوفر الكمية المطلوبة لعلاج 21 مليونا على أن توفر الحكومة المركزية نصف الكمية وتوفر الحكومات الإقليمية النصف الآخر. وسيتم توفير بقية الكمية المطلوبة لعلاج أربعة ملايين شخص من فائض تاميفلو المعروض للتداول.
 
دعوة للتصدي
المرض ينتقل من الطيور للإنسان ولم يثبت انتقاله بين البشر (رويترز-أرشيف)
جاء هذا في وقت دعا فيه منسق الأمم المتحدة من أجل إنفلونزا الطيور ديفد نابارو جميع الدول إلى الاستعداد للتصدي لهذا المرض وكأنه سيبدأ بالانتشار غدا.
 
وقال نابارو في تصريحات للصحفيين في جنيف على هامش مؤتمر لمنظمة الصحة العالمية إن كثيرا من الناس يعتقدون أنه لا يزال هناك عدة أشهر كي يستعدوا لتحول الفيروس وانتقاله من إنسان إلى آخر.
 
في تطور متصل نفت منظمة الصحة العالمية مبالغتها في خطر تفشي وباء إنفلونزا بشرية عالمي، وقال المدير العام للمنظمة لي جونغ ووك إن خطر ظهور وباء عالمي حقيقي.
 
وأضاف "يمكننا فقط أن نخفف من التأثير الإنساني والاقتصادي المدمر لأي وباء إذا تعاملنا جميعا مع التهديد بجدية الآن واستعددنا بشكل شامل، هذه مشكلة عالمية".
 
وتوقعت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن يلقى ما بين 2 و7.4 ملايين شخص حتفهم إذا اجتاح وباء العالم.

المصدر : وكالات