أفادت دراسة نشرت نتائجها اليوم في "مجلة الجمعية الأميركية" بأن الأسبرين يخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب لدى الجنسين لكن بطريقة مختلفة لدى الرجال عن النساء.
 
وجاء في تحليل لست دراسات أجراها قسم أمراض القلب في جامعة ديوك في كارولاينا الشمالية أن الأسبرين يخفض بنسبة 32% مخاطر الإصابة بنوبة قلبية لدى الرجال, ويخفض بـ17% مخاطر إصابة أوعية الدماغ لدى النساء.
 
وشملت هذه الدراسات 95456 شخصا (44114 رجلا و51342 امرأة) لم يعانوا في الماضي من مشاكل في القلب.
 
وقال جيفري بيرغر الاختصاصي في أمراض القلب في جامعة ديوك الذي أشرف بصورة رئيسية على هذه الابحاث، "إنه نبأ سار، خصوصا أن معظم الدراسات كانت تظهر حتى الآن مفعول الأسبرين في خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب لدى الرجال، مما يفسر تردد الأطباء في وصفه للنساء".
 
وأوصى بيرغر بإجراء دراسات إضافية لتوضيح الفارق في التجاوب لدى الرجال والنساء في معالجة أمراض القلب بالأسبرين. وبصورة عامة فإن احتمال إصابة النساء اللواتي يتناولن يوميا كميات ضئيلة من الأسبرين بأمراض القلب أو بنوبة قلبية أو بجلطة في الدماغ, أقل بـ12% من اللواتي لا يتناولن هذا الدواء. وتقدر هذه النسبة بـ14% لدى الرجال.
 
وحذر الطبيب أيضا من المخاطر المحتملة للإصابة بنزيف معوي نتيجة تناول الأسبرين. وهذا الخطر أو خطر تسجيل حساسية قائم لدى أقل من 5% من الأشخاص. وفي حال ثبتت منافع الأسبرين الوقائية فإن هذا الدواء "يجب ألا يحل مكان نظام غذائي ملائم والتمارين الرياضية" لخفض مخاطر أمراض القلب, حسبما قال بيرغر.

المصدر : وكالات