هوانغ اعترف بالتزوير بعد أن اعتبره مواطنوه بطلا قوميا (الفرنسية-أرشيف)
قدم الباحث الكوري الجنوبي هوانغ وو سوك -الذي كان يعتبر حتى وقت قريب خبيرا في موضوع الاستنساخ- اعتذاره للعالم، واعترف بأنه زور أبحاثا في الخلايا الجذعية.

وقال هوانغ في مؤتمر صحفي إنني "بصفتي واضع مقالات تضمنت معطيات خاطئة، فإنني اعتبر نفسي مسؤولا بشكل كامل، وأقر بذلك وأطلب السماح".

وقد تعرض الباحث لضغوط عديدة في وسائل الإعلام ومن قبل المسؤولين في الأوساط العلمية والسياسية التي تطالبه بالاعتذار رسميا من البلاد، بعد أن كانت تعتبره بطلا قوميا.

وجردت سول هوانغ من لقب "العالم الأعلى" الذي حصل عليه العام الماضي، والذي ترافق مع تقديم مبلغ ثلاثة ملايين دولار له سنويا على مدى خمس سنوات.

كما أعلنت لجنة تحقيق مستقلة مؤلفة من خبراء أن هوانغ زور اكتشافين كان أعلن عنهما عامي 2004 و2005 في مجال الاستنساخ البشري.

وسحبت المجلة العلمية الأميركية "ساينس" (علوم) رسميا الدراستين اللتين أعدهما هوانغ على خلفية اكتشاف أمر فضيحة التزوير التي قام بها، كما سحبت المقدمة التي كتبتها عن هاتين الدراستين.

المصدر : وكالات