إنفلونزا الطيور يثير مخاوف من أن يصبح وباء يتفشى بين البشر (أرشيف-الفرنسية)
حذر مسؤول كبير في منظمة الصحة العالمية من أن وباء إنفلونزا الطيور قد يفتك بملايين الأشخاص ما لم تتخذ إجراءات لكبحه في آسيا.

وفي مؤتمر صحفي أعقب تعيينه كمنسق لجهود الأمم المتحدة لقيادة حملة لمواجهة تفشي الوباء دعا ديفد نابارو الحكومات لاتخاذ خطوات فورية لمواجهة هذا الفيروس الذي يهدد البشر والذي أودى حتى الآن بحياة 65 شخصا.

وأضاف أن الوباء قد يتفشى في أي وقت، ومن المحتمل أن يتحور فيروس "H5N1" المسبب له ليصبح بالإمكان انتقاله بين البشر، مشيرا إلى أن مكافحته تكمن في منع حدوث إصابات بشرية به.

صحة آسيان
وتتزامن تصريحات المسؤول الأممي مع اجتماع لوزراء الزراعة في دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في الفلبين من المقرر أن يصادقوا خلاله على خطة لمكافحة إنفلونزا الطيور، في محاولة لكسب عشرات ملايين الدولارات من المساعدات الدولية.

وبحسب مسؤول بمنظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) فإن الوزراء الذين يمثلون عشر دول من الرابطة سيوقعون على إستراتيجية عالمية لمحاربة الوباء ودراسة وتحليل عينات مأخوذة من الدول المتأثرة به.

وأوضح المسؤول أن الخطة تقدمت بها المنظمة التابعة للأمم المتحدة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان، مضيفا أنه من الأهمية الحصول على التزام سياسي من الإقليم "حتى يمكننا دعوة المانحين لدعم البرنامج".

وقد أدى إنفلونزا الطيور إلى الإضرار بقطاع الدواجن في أجزاء كبيرة من آسيا منذ عام 2003 وقد لقي 65 شخصا حتفهم جراء المرض معظمهم من فيتنام وتايلند.

المصدر : أسوشيتد برس