الخبراء يخشون أن يتحور فيروس إنفلونزا الطيور ويتفشى بين البشر (الفرنسية)
من المقرر أن يصادق وزراء الزراعة في دول جنوب شرق آسيا (آسيان) خلال اجتماع لهم اليوم في الفلبين على خطة لمكافحة إنفلونزا الطيور، في محاولة لكسب عشرات ملايين الدولارات من المساعدات الدولية.

وقال مسؤول بالأمم المتحدة إن الوزراء الذين يمثلون عشر دول من الرابطة سيوقعون على إستراتيجية عالمية لمحاربة الوباء ودراسة وتحليل عينات مأخوذة من الدول المتأثرة به.

وأوضح سبهاش موزاريا المستشار الفني بمنظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) أن الخطة تقدمت بها المنظمة التابعة للأمم المتحدة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان، مضيفا أنه من الأهمية الحصول على التزام سياسي من الإقليم "حتى يمكننا دعوة المانحين لدعم البرنامج".

وقد أدى إنفلونزا الطيور إلى الإضرار بقطاع الدواجن في أجزاء كبيرة من آسيا منذ عام 2003 وقد لقي 65 شخصا حتفهم جراء المرض معظمهم من فيتنام وتايلند، كما نفقت عشرات ملايين الدواجن.

المصدر : أسوشيتد برس