استعدادات عالمية لمواجهة أنفلونزا الطيور
آخر تحديث: 2005/9/17 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/17 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/14 هـ

استعدادات عالمية لمواجهة أنفلونزا الطيور

مخاوف من تحول فيروس أنفلونزا الطيور إلى وباء عالمي (الألمانية)
وضعت شركات عالمية خططا طارئة للتصدي لمرض أنفلونزا الطيور بعد توقعات مخيفة من تفشيه في جميع أنحاء العالم.
 
وتشمل تلك الخطط تخزين الأقنعة والعقاقير المضادة للفيروسات, ومن المحتمل أن تواجه الشركات قيودا على السفر وانخفاضا حادا للقوة العاملة وتعثر عمليات الإمداد في حال انتشر المرض وأشاع الفوضى لفترة من الزمن.
 
وفي هذا الصدد قال الرئيس التنفيذي لشركة إنترناشيونال (SOS) تيم دانييل إن الظروف التي تحيط بانتشار مرض الأنفلونزا تختلف كثيرا عن أي أزمة عادية مثل القنابل أو حتى الإعصار حيث يمتد تأثير المرض لفترة أطول.
 
وأضاف دانييل إن الكثير من الشركات تدرس على الأقل نقل العاملين لمواقع عمل بديلة، واستخدام تكنولوجيا عقد مؤتمرات عن طريق دوائر تليفزيونية مغلقة من أجل استمرار العمل، وتخزين العقاقير المضادة للفيروسات.
 
وقدمت إنترناشيونال (SOS) التي -تساعد الشركات على التعامل مع المخاطر الخاصة بالصحة والسلامة- النصح للشركات الكبرى مثل مايكروسوفت كورب وجنرال إليكتريك وأميركان أكسبرس بهذا الشأن.
 
تهاون
وبالمقابل يقول بعض الخبراء إن الشركات لا تولي اهتماما كافيا للتخطيط لمكافحة انتشار المرض وتستبعد حدوث أسوأ السيناريوهات على أمل احتواء الفيروس.
 
وأشار شري كوبر كبير الاقتصاديين في شركة بي إم أو نيسبيت برنز إن مجتمع الأعمال تهاون كثيرا في أخذ هذه المشكلة على محمل الجد.
 
كما وصف جيمس شوبرت مدير الخدمات الصحية في شركة كورنينغ التي تنتج الزجاج الخاص بشاشات الكمبيوتر والتليفزيونات المسطحة إدارك شركته لأهمية التخطيط للتصدي للمرض بعد ظهور فيروس سارز قبل نحو عامين بأنه "فوضى منظمة".
 
وأضاف أن شركته تصدر تعليمات لمنشآتها حاليا استنادا لمستوى تفشي المرض في منطقة معينة وأنها تعتني بأدق التفاصيل الخاصة بعدد الأقنعة والقفازات وتخزين العقاقير.
 
حملة عالمية
من جهة أخرى أطلق الرئيس الأميركي جورج بوش خلال القمة العالمية بنيويورك حملة لمكافحة المرض تحت عنوان "الشراكة العالمية لمواجهة وباء أنفلونزا الطيور".
 
وصرح مسؤولون أميركيون إن عدة منظمات منها منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة انضمت إلى الحملة بالإضافة إلى 16 بلدا على الأقل, وستجري واشنطن محادثات مع دول جنوب شرق آسيا لتقديم المساعدات لها وتحديد خطر انتشار المرض والإنذار المبكر منه والاستجابة السريعة له.
 
ومن المحتمل أن يكون عقارا تاميفلو الذي تنتجه شركة روش, وعقار رلينزا من إنتاج شركة جلاسكو سميث كلاين المضادان للفيروسات قادرين على منع العدوى أو علاج الأعراض, حيث يخزنهما الكثير من الحكومات في جميع أنحاء العالم.
 
يذكر أن فيروس أنفلونزا الطيور من سلالة (H5N1) تسبب في مقتل حوالي 60 شخصا في آسيا منذ اكتشافه عام 2003، ومن المتوقع أن ينتقل المرض إلى نحو نصف


سكان المناطق التي ينتشر بها وأن يقتل ما نسبته 5% من السكان.
المصدر : وكالات