اكتشاف بروتين قد يساعد في علاج سرطان الرئة
آخر تحديث: 2005/8/9 الساعة 13:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/9 الساعة 13:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/5 هـ

اكتشاف بروتين قد يساعد في علاج سرطان الرئة

 
كشفت دراسة طبية أن بروتينا يطلق عليه إي. إم. بي-1 قد يساعد في علاج الأورام السرطانية في الرئة عند المرضى الذين لا يساعدهم عقار أريسا.

وقال المشرف على الدراسة الدكتور ديفد أغوس من مركز سيدارز-سيناء الطبي في لوس أنجلوس إن النتائج توحي بأن بروتين إي. إم. بي-1 هو مؤشر حيوي على مقاومة العلاج بجيفيتنيب الذي تنتجه شركة أسترازينيكا وقد يمكن من تحديد المرضى الذين لن يستجيبوا للعقار.

وأوضح أغوس أن معرفة المرضى الذين لن يستجيبوا يمكن من استكشاف خيارات علاجية أخرى قريبا، ما يعني استخداما أفضل لهذا العقار وعلاج مزيد من المرضى بفعالية.

وقد اختبر فريق البحث في مركز سيدارز-سيناء الطبي فئرانا أصيبت بأورام بروستاتا سرطانية بشرية لثبوت استجابة تلك الأورام للعقار أريسا، ثم عالجوا الفئران حتى أحدثوا ورما يقاوم آثار العقار وفحصوه، فاكتشفوا أن بروتين إي. إم. بي-1 نشط خاصة في الأورام المقاومة.

ثم فحص العلماء عينات من أورام سرطانية رئوية حقيقية عولجت بالعقار، وخلصوا إلى أن المرضى الذين لم يستجيبوا للعقار كان لديهم نسب عالية من بروتين إي. إم. بي-1.

وتصدر عقار أريسا العناوين في وسائل الإعلام عندما أثبت في البداية قدرته على علاج مرضى مصابين بسرطان الرئة ذي الخلية الصغيرة، وهو مرض يعتبر على الأرجح مميتا دائما.

ويستهدف العقار أريسا التأثير في بروتين إي.جي.إف.آر. الذي يتمحور في سرطان الرئة وبعض السرطانات الأخرى، إلا أنه لا يساعد فعليا سوى 11% من هؤلاء المرضى ما دفع جمعيات حماية حقوق المستهلك لسحبه من الأسواق بانتظار علاجات أخرى أكثر فعالية ما تزال قيد الاختبار.



المصدر : رويترز