تنامي أعداد المستخدمين للمحمول لتبلغ حوالي ملياري مستخدم(رويترز-أرشيف)

قالت دراسة حديثة إن استخدام المحمول لا علاقة له بأورام الدماغ بعد مضي عشر سنوات على استخدامه.

وأشار أنطوني سويردلو من معهد أبحاث السرطان البريطاني المشارك في أكبر دراسة حتى الآن حول تلك العلاقة إلى أنه من غير المستبعد زيادة احتمال خطر الإصابة بالورم في العصب الموصل بين الأذن والمخ بعد استخدامه لمدة أطول.

وركزت الدراسة التي نشرتها الدورية البريطانية للسرطان على خطر الإصابة بأورام العصب السمعي وهي عبارة عن أورام حميدة تنمو في العصب الموصل بين الأذن الداخلية والمخ.

وتوسعت الدراسة لتشمل أنوع أخرى محتملة من أورام المخ، إلا أن العلماء أكدوا أن أورام العصب السمعي تعتبر المرشح الأول في حال تكونت أورام.

 كما ركز المعهد على تحليل نتائج تجارب أجريت في كل من بريطانيا والدانمارك وفنلندا والنرويج والسويد وهي جميعا من الدول التي استخدم مواطنوها المحمول مبكرا.

يشار إلى أن دراسات مستقلة سابقة كانت قد خلصت إلى أن الإشعاع المنبعث من المحمول قد يكون له تأثير على الجسد البشري مثل تسخين الدماغ والصداع والغثيان, لكن لم تثبت أي دراسة مستقلة بأن للهواتف المحمولة تأثيرات ضارة دائمة.

يذكر أن حوالي ملياري شخص في شتى



أنحاء العالم يستخدمون المحمول, فيما يتوقع أن يباع حوالي 780 مليون هاتف محمول خلال العام الجاري.

المصدر : رويترز