تفكر ماليزيا بإصدار منشورات تحذر من الوجبات السريعة كالبطاطس المقلية والتشيبس وذلك نظرا لتزايد الدلائل على احتوائها على مواد كيمياوية مسرطنة.

وقال المسؤول في وزارة الصحة عبد الرحيم محمد لصحيفة نيو سترايتس تايمز إن ماليزيا تدرس منذ عدة سنوات أخطار مادة "الأكريلاميد" الناتجة عن عملية القلي.

وأضاف محمد "إن الحكومة الماليزية لم تكن لتحذر المستهلكين من هذه المواد في السابق نظرا لأن الدلائل على كونها مسرطنة كانت ضعيفة. أما الآن ومع المزيد من الأبحاث العلمية وثبوت خطرها على البشر فإن الحكومة تدرس إمكانية إصدار تحذيرات من البطاطس المقلية والمقالي الفرنسية".

وتنتج مادة الأكريلامايد المسرطنة عن قلي المواد النشوية ومنها البطاطس على درجات حرارة عالية.

في السياق ذاته, نشرت الصحيفة نتائج بحث أجرته كلية الطب في جامعة هارفرد الأميركية يوضح أن الأطفال دون سن الخامسة -والذين يأكلون البطاطس المقلية مرة في الأسبوع- معرضون لخطر الإصابة بسرطان الثدي في سن البلوغ بنسبة 27%.

وتؤكد الدراسة أن الاستهلاك اليومي للبطاطس المقلية يضاعف مخاطر الإصابة بهذا النوع من السرطان.

ورحبت جمعية حماية المستهلك الماليزية بإصدار التحذير، لكنها قالت في تصريح للصحيفة إنها تريد المزيد من المعلومات عن تأثير الأكريلاميد على البشر خاصة أولئك الذين يأكلون يوميا وجبات تحتوي على المقالي والبطاطس المقلية.

المصدر : الفرنسية