الأمم المتحدة تعتبر أن هذه الحملة هي الأضخم في تاريخها (رويترز)

بدأت إندونيسيا اليوم حملة ضخمة لتطعيم أكثر من 24 مليون طفل ضد شلل الأطفال, بدعم عدد كبير من نجوم السينما وعلماء الدين لإقناع السكان المحليين بتطعيم أولادهم وتبديد شكوكهم في سلامة اللقاح.
 
وشارك الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يوديونو برفقة زوجته في تطعيم طفل دعما لهذه الحملة التي تعتبر الأضخم في تاريخ إندونيسيا. ويشارك في الحملة أكثر من 750 ألف متطوع وعامل في المجال الصحي.
 
وتعتبر الحملة التي ستنفذ في يوم واحد, من أهم الحملات التي تقوم بها منظمة الصحة العالمية (WHO) وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF).
 
وتشمل الحملة جميع أطفال إندونيسيا ممن هم دون سن الخامسة. وكان ظهور شلل الأطفال مجددا في إندونيسيا في مايو/ أيار الماضي بعد غياب استمر عشر سنوات ضربة موجعة لمنظمة الصحة العالمية.
 
وقال جورج بيترسن ممثل WHO في جاكرتا إن جميع الدول الآسيوية مهددة بالإصابة بالمرض إن لم تنجح المنظمة في احتواء إندونيسيا. وقد فشلت حملتا تلقيح غرب جزيرة جاوا في 31 مايو/ أيار و28 يونيو/ حزيران في وقف تفشي مرض شلل الاطفال. وبحسب آخر حصيلة توفي شخص راشد وأصيب 225 طفلا بالمرض في إندونيسيا.
 
الشائعات كانت ستضر بالحملة لولا تدخل الجمعايات الدينية والمشاهير (رويترز)
وتعرضت خطة التطعيم المدعومة من أكبر هيئة إسلامية في إندونيسيا للضرر بسبب شائعات قالت إن اللقاح خطر مما دعا حكومة جاكرتا ومنظمة الصحة العالمية واليونيسف إلى إطلاق حملة عامة للتأكيد على سلامته.
 
كما شارك في الحملة نجوم سينما وممثلون كوميديون لمواجهة الشائعات وتشجيع الآباء على الاستفادة من التطعيم. وجاءت هذه الشائعات شبيهة بتلك التي أفسدت برنامج تطعيم مماثل في نيجيريا عام 2003.
 
وصدحت مكبرات الصوت بأغاني الأطفال المبهجة بينما تجمع مئات الأمهات مع أطفالهن عند أحد المراكز التي زينت ببالونات ملونة بحي جونونغ ساهاري في جاكرتا. ودعم مجلس علماء إندونيسيا -ذو النفوذ القوي- حملة التطعيم الأسبوع الماضي كما دعمها رجال دين بارزون في إعلانات تلفزيونية.
 
وقالت وزيرة الصحة الإندونيسية ستي فضيلة


سوباري إن المسؤولين سيطوفون بالبلاد الأسبوع المقبل للتأكد من تطعيم جميع الأطفال. وستبدأ حملة تطعيم تكميلية في 27 سبتمبر/ أيلول.

المصدر : وكالات