وليد الشوبكي
تمكن علماء بريطانيون من تحويل خلايا منشأ جنينية إلى خلايا رئة، محققين بذلك الخطوة الأولى نحو بناء رئة بشرية من أجل زرعها في البشر.

فقد قام فريق بحثي من "إمبريال كوليدج" بجامعة لندن بأخذ خلايا منشأ جنينية بشرية و"وجهوها" باتجاه التحول إلى نوع الخلايا اللازمة للتنفس في الرئة، والمعروفة باسم خلايا ظهارة الممرات الهوائية الصغيرة المكتملة.

وترى الدكتورة جوليا بولاك -الأستاذة في إمبريال كوليدج ورئيسة فريق البحث- أن هذا التطور مثير جدا في حد ذاته، ويمكن أن يصبح خطوة ضخمة نحو التمكن من بناء الرئة البشرية لزرعها، أو لإصلاح الرئة التي أصابها العطب الشديد جراء أمراض لا شفاء منها كسرطان الرئة.

واشتمل البحث على استخلاص خلايا منشأ جنينية بشرية وتنميتها في أطباق الاستنبات الجرثومي Petri dishes في المختبر وضمن منظومة خاصة تحث الخلايا على التغير إلى خلايا كتلك التي تغطي الرئة وتقوم بامتصاص الأكسجين وإخراج ثاني أكسيد الكربون.

ورغم أن هذه العملية قد اقتصر إجراؤها في البداية على خلايا منشأ جنينية، إلا أن منظومة الاستزراع الخاصة سيتم اختبارها أيضا على خلايا منشأ مأخوذة من مصادر أخرى، كدماء الحبل السري ونخاع العظام.

ويدرك الباحثون أن تطوير رئة حقيقية من هذه الخلايا لزرعها في البشر سيستغرق سنوات قبل أن يصبح ممكنا فعلا، بيد أن هذه التجربة تمثل خطوة رئيسية نحو اشتقاق خلايا يمكن استعمالها في إصلاح الرئات المعطوبة.

وبعد إتمام المزيد من الاختبارات المعملية، ينوي الباحثون الاستفادة من نتائج اكتشافاتهم لعلاج مشكلات كظاهرة (متلازمة) الإجهاد التنفسي الحاد، وهي حالة تتسبب في سقوط أو انهيار خلايا التنفس في الرئة.

وتؤدي هذه الظاهرة حاليا إلى وفاة العديد من المرضى في وحدات الرعاية المركزة



غير أن الباحثين يأملون في التمكن من تعويض الفاقد من خلايا التنفس بالرئة عن طريق حقن الرئة بخلايا المنشأ التي ستتحول إلى خلايا تنفس.
ـــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة