مخاوف انتقال الإنفلونزا تأتي من الطيور المهاجرة (رويترز) 
قال مسؤولو الاتحاد الأوروبي إنه لا حاجة لحظر بقاء الدجاج خارج حظائره لتجنيبه الإصابة بمرص إنفلونزا الطيور, لأنه لا توجد مخاطر من انتشار الفيروس من روسيا.
 
وأوضحت كبيرة المسؤولين البيطريين البريطانيين ديبي رينولدز في مؤتمر صحفي عقب اجتماع للخبراء البيطريين في الاتحاد الأوروبي ببروكسل, أن خطر انتشار الفيروس في الاتحاد الأوروبي عبر الطيور المهاجرة "بعيد أو منخفض".
 
وطلبت المفوضية الأوروبية التي رأست الاجتماع من دول التجمع الذي يضم 25 دولة تحسين مراقبة مزارع الدجاج في الاتحاد الأوروبي.
 
وقالت المفوضية في بيان إنها طلبت من الدول الأعضاء زيادة المراقبة وستوفر التمويل اللازم لتنفيذ هذا العمل, دون أن تقدم تفاصيل عن الأموال الواجب توفيرها.
 
وأجرى الاتحاد الأوروبي اختبارات على طيور الماء المهاجرة وتشجيع المزارعين على تحسين الأمن البيولوجي. وسيتم ايضا مراجعة خطط الطوارئ الموجودة حاليا للتعامل مع أي انتشار للمرض في دول الاتحاد.
 
ودعت المفوضية إلى فرض إجراءات مشددة للسيطرة على الحدود لتجنب استيراد طيور مصابة.
 
وقررت دولتان من أعضاء الاتحاد الأوروبي هما ألمانيا وهولندا اتخاذ إجراءات من جانبهما للوقاية ضد الخطر المحتمل لوصول إنفلونزا الطيور إلى أراضيهما.
 
وابتداء من هذا الأسبوع يتعين على المزارعين الهولنديين إبقاء كل الدجاج في الداخل لمنعه من الاتصال بالطيور المهاجرة أو بناء أماكن مقفلة تجعل الاتصال مع الطيور البرية مستحيلا.
 
وفي ألمانيا وضعت الحكومة مسودة للوائح تلزم المزارعين بإبقاء قطعان الدجاج في الحظائر لمنع الاتصال بالطيور البرية لكنها لم تصدر بعد كقانون.

المصدر : وكالات