مازن النجار
أعلن معهد فلانكرز لأبحاث البيوتكنولوجيا البلجيكي وشركة أكامبيس البريطانية عن اتفاقية يتم بموجبها تطوير وإنتاج لقاح (مصل) جديد للوقاية من الأنفلونزا.

وسيكون اللقاح الجديد شاملا، ويؤمن الوقاية من كل أنواع فيروس الأنفلونزا على اختلاف سلالاتها دون أن يحتاج هذا اللقاح إلى تجديد سنوي.

ومن المعروف أن الغلاف الخارجي لفيروس الإنفلونزا يتغير تدريجيا مما يجعله غير ملحوظ من قبل الأجسام المضادة (للأنفلونزا) التي نتجت عن إصابات أو لقاحات سابقة. فهذه الأجسام المضادة تستهدف بالأساس البروتينات المتغيرة التي تغلف الفيروس.

ولأن الفيروس بعد تغير غلافه ليس له أجسام مضادة بعد، فإن بإمكان الفيروس المتغير الغلاف أن يتسبب في وباء جديد. وحتى الآن لم يتم تطوير أي لقاح شامل يستمر مفعوله مدى الحياة، على العكس من أمراض تستمر فعالية لقاحاتها مدى الحياة مثل شلل الأطفال والالتهاب الكبدي-ب والحصبة.

ويعتبر اللقاح ضد الأنفلونزا أنجع الوسائل في الوقاية من الإصابة بها. بيد أن اللقاحات المتوفرة حاليا هي مزيج من ثلاثة لقاحات كل منها يؤمن الوقاية من إحدى سلالات الأنفلونزا الأكثر شيوعا، بحسب تقدير منظمة الصحة العالمية.

وتؤدي هذه اللقاحات إلى خفض ملحوظ في عدد الإصابات بالأنفلونزا والوفيات الناجمة عنها. وتنصح السلطات الطبية المختصة بتقديم هذه اللقاحات إلى الأشخاص الذين تجاوزوا سن الستين ومرضى السكري وذوي المناعة الضعيفة ومرضى الكلى والقلب والرئة المزمنين. وبالنسبة لكل من يتعاطي اللقاح، فإنه يخفض مخاطر الإصابة بالأنفلونزا بنسبة 80% خلال فصل الشتاء التالي.

الحصيلة
وسيكون محصلة التعاون بين معهد فلانكرز لأبحاث البيوتكنولوجيا وشركة أكامبيس البريطانية لقاحا يغطي ويقي من كافة سلالات الأنفلونزا المختلفة. ولا يتطلب اللقاح الجديد تجديدا أو تكييفا سنويا وفقا لتغيرات الفيروس. فاللقاح المقترح تطويره يعمل على نطاق M2e-domain وهو متماثل تقريبا في كافة سلالات أنفلونزا البشر والسلالات التي تسببت في أوبئة القرن الماضي الكبرى. وهكذا يمكن للجمهور أن يحصل على لقاح فعال قبل اندلاع أي وباء جديد بمدة طويلة.

وقد وصلت عملية تطوير اللقاح الجديد مرحلة ما قبل التجريب الإكلينيكي. ولم يعد يتم إنتاج هذا اللقاح بواسطة



تربية الفيروسات بل إن المكون الفعال للقاح يتم إنتاجه بواسطة البكتيريا. لذا، ستكون عملية الإنتاج أكثر فعالية وأمانا وأرخص تكلفة.
___________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة