لقي سبعة إيرانيين مصرعهم جراء إصابتهم بوباء الكوليرا الذي يصيب أكثر من 560 في البلاد منذ مطلع أغسطس/ آب الجاري.
 
وقالت وزارة الصحة إن وتيرة تفشي المرض تراجعت, مشيرة إلى أنه تم استنفار كافة الوسائل الطبية لاحتواء المرض, وأنه تم تخصيص مبلغ 145 ألف دولار لمكافحته.

والكوليرا عبارة عن التهاب معوي حاد ناتج عن تناول أطعمة أو مياه ملوثة ببكتيريا تسمى فيبريو كوليرا, وتتمثل أعراضه في إسهال وقيء شديدين يمكن أن يؤديا سريعا إلى جفاف قوي يتسبب في الوفاة إذا لم يتلق المصابون العلاج سريعا.
 
وحذرت وسائل الإعلام الإيرانية السكان من تناول الفاكهة والخضار وغيرها التي تباع في الشوارع.
 
يذكر أن حوالي 11 ألف حالة إصابة بالكوليرا سجلت في إيران عام 1998, بعد أن كانت منظمة الصحة العالمية شطبت البلاد في العام 1996 من لائحة الدول التي ينتشر فيها المرض.

المصدر : الفرنسية