أفادت دراسة طبية أن النساء اللواتي يتناولن جرعات كبيرة من المسكنات الشائعة التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية، يرتفع لديهن ضغط الدم بدرجة كبيرة مقارنة بغيرهن من النساء.

وقال باحثون من مستشفى النساء وبريغهام في كلية طب هارفارد ببوسطن إن النتائج التي توصلوا إليها تضاف إلى قائمة من الدراسات، خلصت إلى أن المسكنات التي يمكن الحصول عليها بوصفة طبية أو بدون وصفة، خطرة على الصحة وينبغي تناولها بحذر.

وتتضمن هذه الأدوية أسيتامينوفين أو باراسيتامول الذي تنتجه شركة جونسون آند جونسون تحت الاسم التجاري تيلونيل.

وأجريت الدراسة على مجموعة من النساء عددهن 1903 وتتراوح أعمارهن بين 51 و77 عاما، ومجموعة أخرى أصغر أعمارهن بين 34 و53. ولم تكن النساء مصابات بارتفاع ضغط الدم عند بدء الدراسة، وتمت مراقبة حالتهن الصحية وأسلوب حياتهن والأدوية التي يتناولنها.

وتبين أن نسبة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم زادت عند النساء اللاتي يتناولن 500 ملغم أو أكثر من أسيتامينوفين يوميا في المتوسط مرتين، مقارنة بالنساء اللاتي لا يتناولنه.

كما أظهرت الدراسة أن النساء الأكبر سنا (51-77 عاما) ويتناولن في المتوسط 400 غرام يوميا من إيبوبروفين زاد لديهن خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 80%، مقارنة بالنساء من نفس السن اللاتي لا يتناولن العقار.

أما النساء الأصغر سنا (34 إلى 53 عاما) اللاتي تناولن أكثر من 400 غرام يوميا من إيبوبروفين، يزيد لديهن خطر الإصابة بضغط الدم المرتفع بنسبة 60%.

وحده الأسبرين لم يرفع خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، عند النساء اللاتي خضعن لمتابعة استمرت من ثلاث إلى أربع سنوات لتحديد الأدوية التي ترفع الضغط.

وثبت سابقا أن بعض الأدوية التي لا تصرف إلا بوصفة من طبيب مثل موانع "سي أو إكس 2" تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية والنوبات القلبية، لكن هذه الدراسة أوضحت أن المرضى يلجؤون إلى المسكنات الشائعة كبديل لاعتقادهم بأنها لا تشكل خطرا لأنها متاحة بدون وصفة طبية.

المصدر : رويترز