أفاد تقرير حكومي بأن معدل المواليد في اليابان انخفض إلى أدنى مستوى له العام الماضي خلال أربع سنوات

وقالت وزارة الصحة إن معدل الخصوبة -وهو متوسط عدد حالات الحمل في حياة كل سيدة- سجل مستوى قياسيا بلغ 1.2888 عام 2004 نزولا من 1.2905 عام 2003.

وكان معدل الخصوبة باليابان 3.65 عام 1950 ثم انخفض إلى اثنين لأول مرة في منتصف السبعينيات مما أثار مخاوف من نقص عدد السكان مع تزايد عدد أرباب المعاشات عن عدد من هم في سن العمل.

ويأتي الانخفاض الطفيف الذي تحقق في معدل المواليد العام الماضي مؤشرا على نجاح جهود الحكومة اليابانية في المحافظة على معدل المواليد من الانخفاض بصورة أكبر.

ومن المتوقع أن يؤثر هذا الانخفاض على نظام التأمين الاجتماعي في اليابان الذي يعاني بالفعل من نقص حاد في الموارد للمعاشات والتأمين الصحي.

وأشارت الوزارة إلى أن الانخفاض في معدل المواليد في اليابان بدأ منذ عام 1973 ولكنه انخفض إلى أقل من 1.3 قبل عامين فقط. ويقول الخبراء إن عدد السكان سيبدأ في الانخفاض عام 2007.

وبالرغم من ذلك تنبأت الحكومة في عام 2002 بأن يصل معدل المواليد 1.32 عام 2004.

ويخشى مسؤولو الحكومة وكبار رجال الأعمال من أن يؤدي انخفاض معدل المواليد إلى ارتفاع نسبة كبار السن مما يحد من النمو الاقتصادي،في اليابان التي يبلغ عدد سكانها 127 مليون نسمة.

وهناك واحد من كل خمسة يابانيين تقريبا يبلغ عمره 65 عاما أو أكثر. في حين تشير بيانات حكومية الى أن النسبة ستبلغ واحدا من كل أربعة خلال عشر سنوات.
وتتباهى اليابان بأنها تتمتع بأعلى متوسط أعمار في العالم إذ يبلغ متوسط عمر الرجال 78 عاما والنساء 85 عاما.

وعادة ما يشار إلى الزواج في سن متأخرة وتزايد الإحجام عن الزواج نهائيا كمبرر للانخفاض المطرد في معدل المواليد فضلا عن ارتفاع تكاليف التعليم ومشكلات الإسكان وطول ساعات العمل.

المصدر : وكالات