أعلن علماء أستراليون عن اكتشاف عنصر قوي مقاوم للسرطان في جزيئات الأناناس، قد يساهم في ابتكار دواء جديد لمكافحة هذا الداء. 

وقال الباحثون في معهد البحوث الطبية في كوينسلاند إن عملهم تركز على اثنين من جزيئات البروميلايين, وهو مستخلص مشتق من جذع الأناناس المطحون يستخدم في تليين اللحم ويساعد أحد الجزيئين جهاز المناعة في الجسم البشري على تدمير الخلايا السرطانية.

وأشارت الباحثة تريسي مينوت في معهد كوينسلاند إلى أن فريق عملها كان ينوي معرفة أسباب تأثير هذا المستخلص من الأناناس على المواد البيولوجية. 
 
وقالت في بيان إنه "أثناء البحوث عثرنا على هذين الجزيئين واكتشفنا أنه يمكن لهما أن يوقفا نمو عدد كبير من الأورام بما فيها أورام الثدي والرئة والقولون
والمبيض". 

وأضافت مينوت أن التجارب على الإنسان لن تجرى في القريب العاجل، لكن هذه التجارب ستكون واعدة جدا. 
   
وأطلقت دراسة على مدى سنتين حول سلامة هذا العلاج ووسائل الحصول بشكل آمن على هذين الجزيئين. 

وفي حال نجاح هذه الدراسة, سيبحث المعهد عن شريك تجاري لإجراء تجارب على الإنسان.

المصدر : الفرنسية