حثت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال الآباء على الحد من مشاهدة الأطفال للتلفزيون. ودعت إلى ألا تزيد مدة المشاهدة عن ساعة إلى ساعتين في اليوم، وأن يبعد صغار السن عن التلفزيون تماما.
 
في السياق أظهرت ثلاث دراسات أميركية نشرت أمس أنه كلما قضى الأطفال وقتا أطول في مشاهدة التلفزيون ضعف أداؤهم الدراسي.
 
وقال باحثون إن الإفراط في مشاهدة التلفزيون هو أحد أسباب زيادة معدلات البدانة في مرحلة الطفولة، وكذلك السلوك العدائي، بينما لم تظهر أي نتائج نهائية بشأن تأثير ذلك على المستوى التعليمي.
 
بيد أن النتائج التي نشرت في هذا الخصوص في العدد الأخير لدورية "أرشيف طب الأطفال والمراهقين" خلصت إلى أن مشاهدة التلفزيون تميل إلى أن يكون لها تأثير سلبي على المستويات التعليمية.
 
وقالت مؤلفة الدراسة ديانا بور زيكوفسكي من جمعية جون هوبكنز إن الأطفال الذين توفر لهم جهاز تلفزيون بغرف النوم دون أن يتوفر لهم جهاز كمبيوتر متصل بالإنترنت سجلوا باستمرار درجات أقل، بينما سجل من كان لديهم جهاز كمبيوتر متصل بالإنترنت وليس لديهم جهاز تلفزيون أعلى الدرجات.


المصدر : رويترز