سمير شطارة-أوسلو

أفادت دراسة طبية سويدية حديثة بأن المشروبات الغازية الخفيفة تسبب مرض سرطان الدم خاصة للأطفال.

وقال باحثون سويديون إن المشروبات الغازية الخفيفة "Light Cola" تسبب مرض السرطان، بسبب مادة تضاف إلى المشروبات الغازية الخفيفة تسمى أسبرتام Aspartam.

وتتكون مادة "أسبرتام" هذه من عنصرين مهمين وهما أسبرجينسيره asparaginsyre وفنيللين fenylalanin إضافة إلى القليل من عنصر الميثنول metanol.

ويستخدم مركب أسبرتام لتحلية المشروب الغازي الخالي من السكر، إذ إن المركب أشد حلاوة من السكر بنحو 500 مرة، وهنا تكمن خطورة تلك المادة خاصة على الأطفال الذين يشربون المشروبات الغازية الخفيفة خوفا من البدانة أو وقاية من السكر.

وأثبت الباحثون السويديون في مركز بحوث السرطان بمدينة بلوجنة بالسويد أن مركب أسبرتام هذا الذي يستخدم للاستعاضة عن السكر في المشروبات الغازية الخفيفة يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

تجارب مخبرية

"
الفئران التي حقنت بالمادة زادت نسبة الكريات البيضاء في دمها ما يعني زيادة احتمالية إصابتها بالسرطان
"
وجاءت نتائج الدراسة الحالية بعد تجارب معملية حقنت فيها مجموعة من فئران التجارب بمركب أسبرتام بنسب مختلفة وبقاء مجموعة أخرى تعيش في نفس الأجواء وتتناول نفس الطعام دون حقنها.

وأظهرت التجارب أن الفئران التي حقنت بالمادة زادت نسبة الكريات البيضاء في دمها، ما يعني زيادة احتمالية إصابتها بالسرطان فيما بقيت الفئران المحقونة بالمادة بنسبة أقل تحوم حول خطر الإصابة.

قلق أوروبي
في هذا الصدد يوضح البروفيسور السويدي هنريك كريستر اختصاصي علم أمراض الدم والسرطان للجزيرة نت أن النتائج التي توصل إليها الباحثون يمكن أن يكون لها تفسيران، إما أن يكون لتلك المادة تأثير مباشر على الـDNA في الجسم وبذلك تقع عملية تفاعل وظهور سرطان الدم، أو أن تؤثر بشكل مباشر على جهاز المناعة في الجسم البشري، وبذلك تزداد نسبة خطر الإصابة بالسرطان.

وفي أول تعليق لها على هذه الدراسة أكدت لجنة أمان المأكولات الأوروبية "أفسا" أنها ستقوم بالتأكد من صحة ودقة النتائج التي توصل إليها فريق الخبراء السويديين.

ورغم قلقها وريبتها تجاه صحة النتائج السويدية قالت إنه من السابق لأوانه الجزم بدقة هذه النتائج واعتمادها قبل عرضها ومعاينتها على أيدي متخصصين أوروبيين بالتعاون مع الخبراء السويديين.

من جهتها أعربت المؤسسة الصحية في النرويج عن بالغ قلقها من النتائج خاصة أن الشعب النرويجي يعتبر من المسرفين في تناول المشروبات الغازية الخفيفة خشية البدانة والسكر.

تذكر مصادر صحفية أن السوق النرويجي يتم إغراقه الآن بالمشروبات الخالية من السكر الطبيعي والاستعاضة عن ذلك بمادة أسبارتام، وأن نسبة بيع المشروبات الغازية الخفيفة بلغت 30% من إجمالي بيع المشروبات الغازية العادية.




ــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة