أشارت دراسة حديثة إلى أن الشوكولاتة السوداء تخفض دم متناوليها بالإضافة إلى رفع معنوياتهم.
 
وذكرت الدراسة التي نشرتها نقابة أطباء القلب الأميركيين أن المكونات الموجودة بالشوكولاتة المسماة الفلافونيدات تساعد الشرايين على العمل بسلاسة، وربما تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
 
وقال الدكتور جيفري بلومبرغ الذي قاد الدراسة إن الدراسات السابقة كانت تشير إلى أن الأغذية الغنية بالفلافونيدات مثل الفواكه والخضراوات والشاي والشوكولاتة قد تفيد الأوعية الدموية.
 
وأضاف أن الدراسة الجديدة تعد أول اختبارات إكلينيكية للبحث في تأثير الشوكولاتة السوداء تحديدا على خفض ضغط الدم لدى المصابين بارتفاع ضغط الدم.
 
وأشار الباحث إلى أن الدراسة لا تدعو إلى تناول المزيد من الشوكولاتة، لكنها تشير إلى أن الفلافونيدات الموجودة في الكاكاو لها تأثير إيجابي على الأوعية والحساسية للجلوكوز, ومع ذلك فإن أخصائيي التغذية طلبوا من المرضى الحذر عند تناولهم للشوكولاتة لأنها غنية بالدهون والسكر والسعرات الحرارية.
 
وأجرى بلومبرغ وزملاؤه في جامعة لاكيلا بإيطاليا دراستهم على عشرة رجال وعشر نساء مصابين بارتفاع ضغط الدم واستغرقت 15 يوما، تناول نصف العينة 100 غرام يوميا من شوكولاتة سوداء بينما تناول نصف العينة نفس المقدار من شوكولاتة بيضاء لا تحتوي على الفلافونيدات, ثم تبادلت المجموعتان تناول السوداء والبيضاء.
 
وأوضح أنه عندما تناول المتطوعون شوكولاتة سوداء انخفض دمهم الانقباضي 12 ملليمترا زئبقيا وانخفضت درجة ضغطهم الانبساطي تسعة ملليمترات في المتوسط, في حين لم يتغير ضغط الدم عندما تناولوا الشوكولاتة البيضاء.
 
كما أظهرت الدراسة أن تناول الشوكولاتة السوداء يحسن من استخدام الجسم للأنسولين ويقلل من الكوليسترول الضار بنسبة 10% في المتوسط.
 
وذكرت أنها لا تدعو المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم لتناول الكثير من الشوكولاتة السوداء عوضا عن طرق الضغط الأخرى كتناول الأدوية وممارسة الرياضة، إلا أن الباحثين يسعون لتحديد فلافونيدات قد يكون لها تأثير على ضغط الدم والحساسية للأنسولين.

المصدر : رويترز