الإقلاع عن التدخين يساعد في الشفاء من أمراض اللثة
آخر تحديث: 2005/7/19 الساعة 12:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/19 الساعة 12:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/13 هـ

الإقلاع عن التدخين يساعد في الشفاء من أمراض اللثة

أفادت دراسة طبية أن الإقلاع عن التدخين يساعد بدرجة كبيرة على الشفاء من أمراض اللثة ويقي من سقوط الأسنان قبل موعدها.

وقال باحثون من جامعة نيوكاسل ببريطانيا إن على المدخنين أن يقلعوا فورا عن التدخين إذ ما أرادوا الإبقاء على أسنانهم في مراحل متقدمة من العمر.

وقام الباحثون بدراسة شملت 49 مدخنا يعانون من التهابات مزمنة في اللثة لمدة عام تبين بعدها أن الذين أقلعوا عن التدخين شهدوا تحسنا ملحوظا في حالة خمس المدخنين الذين أقلعوا مقارنة بالمجموعة التي تمسكت بتلك العادة.

وأوضحوا أن أطباء الأسنان خلصوا سابقا إلى أن حالة الفم واللثة لدى المدخنين أسوأ مقارنة بغير المدخنين إلا أن هذه هي المرة الأولى التي تبين أن الإقلاع عن التدخين والمواظبة على علاج اللثة يعطي لثة صحية.

كما خلص الباحثون إلى أن المدخنين يموتون قبل غيرهم من المدخنين بمعدل عشر سنوات في المتوسط.

والمدخنون هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض اللثة بسبب أثر التدخين التدميري على الجهاز المناعي للجسم حيث تصبح أجسادهم أقل مقدرة على مكافحة تكون البكتريا والبلاك الذي يتراكم على الأسنان.

وتسبب البكتريا التهابات في اللثة تؤدي لنزفها. وفي الحالات الخطيرة تنحسر اللثة وتتآكل العظام التي تمسك الأسنان تدريجيا لتسقط الأسنان أو تستلزم شدة الحالة اقتلاعها.

ويعاني 15 مليون في الولايات المتحدة من أمراض اللثة طبقا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في أتلانتا بولاية جورجيا.



ويزداد خطر احتمال الإصابة بالمرض مع زيادة عدد السجائر التي يتم تدخينها يوميا.

المصدر : رويترز