سعر الصابون المرتفع في الدول الفقيرة حائل أمام التشجيع على استعماله (الأوروبية-أرشيف)

أظهرت دراسة طبية أن غسل اليدين بالصابون من شأنه خفض الإصابة بالإسهال والتهاب الرئة اللذين يقتلان سنويا 3.5 ملايين طفل في العالم ممن تقل أعمارهم عن خمس سنوات خاصة في الطبقات الأكثر فقرا في البلدان النامية.
 
وأظهرت الدراسة التي شملت على 600 أسرة معدمة في مدينة كراتشي الباكستانية تم تشجيعها على استعمال الصابون بانتظام على مدى سنة أن إصابة الأطفال بالإسهال والتهاب الرئة انخفضت بنسبة النصف, عكس 300 أسرة أخرى لم تشجع على استعماله.
 
كما أظهرت -الدراسة التي نشرت في صحيفة ذي لانست البريطانية- أن المواظبة على غسل اليدين بالصابون أدى إلى خفض حدة الإسهال بأكثر من النصف لدى من تقل أعمارهم عن 15 عاما, وبمعدل الثلث في حالات الحصف (مرض جلدي معد).
 
لكن في مقابل ذلك فإن نسبة الإصابة بالتهاب الرئة عند الرضع لم تنخفض إلا بـ30%, وإن أكد خبير في منظمة الصحة العالمية أن غسل الأمهات أيديهن بالصابون يمنع انتقال الأمراض إلى رضعهن.
 
كما أشار الخبير إلى أن ارتفاع سعر الصابون -الذي يكلف الأسرة الباكستانية المعدمة أكثر من 50 دولار في العام- عائق أمام التشجيع على استعماله.

المصدر : الفرنسية