الصحة العالمية تخشى تحور الفيروس وانتقاله بين البشر (الفرنسية-أرشيف)

عاود فيروس أنفلونزا الطيور ظهوره في تايلند رغم حملة ضخمة للقضاء عليه في الوقت الذي كشفت فيه اليابان عن حالة جديدة للمرض.

فقد أكدت الحكومة التايلندية أنه عثر هذا الشهر على طيور مصابة بالمرض في خمسة أماكن في ثلاث مناطق من إقليم سوبانبوري على بعد 100 كم شمالي العاصمة بانكوك خلال جولات تفتيشية لمراقبة المرض في مناطق ظهرت بها حالات إصابة من قبل.

وقالت وزارة الزراعة إن الطيور المصابة تعيش فترة أطول بسبب تزايد مناعتها وهذا يقلل احتمال حدوث حالات نفوق غير معتادة تنبه الفلاحين لإمكانية وجود إصابات.

وعزز اكتشاف حالات إصابة جديدة تحذيرات وكالات الصحة العالمية بشأن صعوبة القضاء على فيروس "H5 N1" بعد أن أصبح متوطنا في أجزاء من آسيا.

وقد أودى المرض القاتل بحياة 12 تايلنديا بعد إصابتهم بالفيروس غير أنه لم ترد منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تقارير عن حدوث إصابات بين البشر في تايلند التي كانت رابع أكبر مصدر للدجاج في العالم قبل ظهور فيروس "H5 N1" إثر حملة ضخمة للقضاء عليه.

اليابان استبعدت أن تكون الحالة الجديدة من النوع الأشد فتكا للمرض (الفرنسية-أرشيف)

المرض باليابان
أما في اليابان فقد أكد مسؤول في ولاية إيباراكي ظهور حالة جديدة من مرض أنفلونزا الطيور بمزرعة دجاج مجاورة لمناطق ظهر بها المرض فيما سبق في شرق اليابان أواخر الشهر الماضي.

وأوضح بأن الاختبارات أكدت حالة أنفلونزا الطيور ولكن الفيروس على الأرجح من نفس نوع الفيروس الضعيف الذي اكتشف منذ عدة أسابيع مستبعدا أن يكون من النوع الأشد فتكا.

وأشار إلى أن الحالة الأخيرة تتشابه كثيرا مع حالات أخرى سابقة لم تحدث فيها زيادة كبيرة في نفوق الطيور مما قد يرجح انتشار فيروس فتاك.

وقد أعدم جميع الدجاج في المزرعة، كما فرضت الحكومة قيودا على نقل الدجاج في دائرة نصف قطرها خمسة كيلومترات حول المزرعة لمنع انتشار المرض.

وكان فيروس أنفلونزا الطيور من نوع "H5 N1" الأقل فتكا اكتشف لأول مرة في مزرعة دجاج في ولاية إيباراكي بالقرب من طوكيو يوم 26 يونيو/ حزيران المنصرم.

وآخر مزرعة اكتشف فيها المرض تقع على بعد 1.25 كم من المنطقة التي شهدت أول ظهور لأنفلونزا الطيور.

وتخشى منظمة الصحة العالمية من أن يتطور نوع الفيروس نفسه فيتحور ويتفشى بين البشر مما قد يحدث وباء عالميا يحصد حياة الملايين في غياب مصل وقائي يقضي عليه.

ويبدو أن المرض أكثر انتشارا في الأشهر الأكثر برودة غير أن التفشي الأخير في فيتنام وتايلند خلال الصيف عزز مخاوف الخبراء بشأن قدرة الفيروس على التكيف.

ومنذ ديسمبر/ كانون الأول توفي 19 في فيتنام بعد عودة ظهور الفيروس ليرتفع إجمالي عدد ضحايا المرض في البلاد إلى 39 .

كما توفي أربعة في كمبوديا بالمرض الذي ظهر لأول مرة في آسيا أواخر عام 2003



وربما يكون قد وصل إلى البلاد مع طيور برية مهاجرة مصابة بالمرض.

المصدر : رويترز