كثرة الحليب تزيد وزن الأطفال ومنزوع الدسم أسوأ
آخر تحديث: 2005/6/7 الساعة 20:14 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الدفاع التركي: استفتاء كردستان قد يؤدي إلى حريق في المنطقة لا يمكن السيطرة عليه
آخر تحديث: 2005/6/7 الساعة 20:14 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/1 هـ

كثرة الحليب تزيد وزن الأطفال ومنزوع الدسم أسوأ

أفادت دراسة طبية حديثة بأن كثرة تناول الحليب قد تزيد وزن الأطفال، وأن الحليب منزوع الدسم أسوأ أثرا من الحليب كامل الدسم.

فقد تبين لفريق مستشفى بريغام للنساء وجامعة هارفارد في بوسطن أن الأطفال الذين كانوا يشربون أكبر كمية من الحليب زادت أوزانهم ربما بسبب السعرات الحرارية الزائدة.

وأظهرت الدراسة أنه على عكس ما هو مفترض من أن الحليب المنزوع الدسم أو الذي يحتوي على دهون بنسبة 1% مرتبط بزيادة الوزن في حين أن منتجات الألبان المحتوية على الدهون غير مرتبطة بهذه الزيادة.

وقالت كاثرين بيركي محللة البيانات البيولوجية التي قادت الدراسة في بيان إن ذلك قد يرجع الى أن الصغار يشربون الحليب الذي يحتوي على كميات أقل من الدهون بحرية أكبر وبالتالي فقد لا يكون الحليب نفسه هو المسؤول بل السعرات الحرارية في الحليب.

فكل 225 ملغم من الحليب كامل الدسم على 150 سعرا حراريا في حين أن الحليب الذي تمثل الدهون 1% من مكوناته يحتوي على 100 سعر حراري والحليب منزوع الدسم على 85 سعرا حراريا.

ونصحت بيركي بعدم شرب الأطفال الحليب وسيلة لإنقاص الوزن أو لمحاولة السيطرة عليه.

وخلصت الدراسة التي شملت 12829 طفلا أعمارهم بين 9 و14 عاما من 1996 وحتى 1999 إلى أن الأطفال الذين يزيد ما يتناولونه من منتجات الألبان عن ثلاثة عناصر من المرجح أن تزيد أوزانهم عن المعتاد بنسبة 25% من الذين يتناولون بين عنصرين وثلاثة يوميا.

أما الدكتور وولتر ويليت من كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد فيعتقد أنه ينبغي أن يكون الماء المشروب الأساسي، ففي أنحاء كثيرة من العالم لا يشرب الأطفال الحليب على الإطلاق وتكون عظامهم في حالة جيدة.

كما أظهرت دراسة نشرتها دورية طب الأطفال أن التمرينات الرياضية لا تقل أهمية لسلامة العظام بالنسبة للأطفال عن تناول المنتجات الغنية بالكالسيوم.

المصدر : رويترز