قال باحثون إيطاليون إن عدوى شائعة بالمعدة تسبب القرحة قد تكون مرتبطة أيضا بعدم انتظام ضربات القلب.
 
وخلص الباحثون إلى أن العدوى الناتجة عن بكتيريا لوبية تستوطن الجزء السفلي من المعدة كانت أكثر شيوعا بما يصل إلى 20 مرة لدى المرضى المصابين بما يسمى رجفان الأذين الليفي الذي يزيد من خطر الجلطات.
 
وقالت رئيسة فريق البحث الدكتورة انيبالي مونتنيرو إن البحث توصل إلى إيجاد العلاقة بين رجفان الأذين والبكتيريا اللوبية أسفل المعدة وذلك في عينة للمرضى صغيرة الحجم نسبيا.
 
كما خلصت مونتيرو وفريقها في الدراسة التي أجريت على 59 مصابا برجفان الأذين إلى أنه لم يرتفع فقط معدل إصابتهم بعدوى البكتيريا بنسبة أكبر من المجموعة الصحيحة التي بلغ عددها 45 شخصا بل إنها زادت من معدلات العثور على بروتين تفاعلي يعتبر مؤشرا على الالتهابات.
 
ويعاني المرضى المصابون برجفان الأذين الليفي من عدم خفقان غرفتي القلب العلويتين الصغيرتين بكفاءة وإذا لم يتم ضح الدم من تلك الغرفتين فإن ذلك ربما يؤدي إلى تجمع دموي قد ينتج عنه جلطة.
 
يذكر أن حوالي ثلثي سكان العالم يحملون البكتيريا اللوبية التي تستوطن أسفل المعدة إلا أن غالبية الأشخاص لا يعانون من أي أعراض مرتبطة بها, كما أن تلك البكتيريا قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة بمعدل أكبر.

المصدر : رويترز