فعالية جراحة التنشيط العميق للمخ غير مضمونة
آخر تحديث: 2005/6/14 الساعة 17:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/14 الساعة 17:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/8 هـ

فعالية جراحة التنشيط العميق للمخ غير مضمونة

تبين أن الاستعانة بأقطاب كهربية داخل المخ لتهدئة الارتعاشات فشلت في مساعدة بعض مرضى الشلل الرعاشي وغيره من أمراض الاختلال الحركي لأنه لم يكن الخيار الأفضل للعلاج أو لأن الجهاز لم يزرع كما ينبغي.
 
وأظهرت دراسة طبية حديثة عدم فعالية هذا الأسلوب العلاجي الذي يسمى جراحة التنشيط العميق للمخ وأطلق في الولايات المتحدة لعلاج الشلل الرعاشي وعدم التوافق الحركي.
 
وحسب تلك الدراسة فإنه من بين 41 مريضا خضعوا لمتابعة طبية بعد أن لم تستجب الأعراض بعد تلقي هذا العلاج في مكان آخر، وجد الباحثون أن 19 مريضا ركبت لهم الأقطاب الكهربائية بشكل سيئ.
 
وأظهرت الدراسة التي نشرت أمس الاثنين على موقع إلكتروني لأرشيف جراحات المخ والأعصاب أن خمسة مرضى اتضح أنهم يعانون من اختلالات ليس من المتوقع أن تستجيب للتنشيط العميق للمخ، في حين فشلت الأجهزة التي ركبت لثلاثة مرضى في أداء مهمتها بسبب انتهاء صلاحية البطارية.
 
وتعتبر شركة ميدترونيك هي الوحيدة في السوق الأميركية في الوقت الراهن التي تمتلك هذه التكنولوجيا التي تشمل زرع جهاز يولد تيارا كهربيا محفزا محدودا لوقف إشارات المخ المسؤولة عن الارتعاشات.
 
غير أن عددا من شركات المعدات الطبية تكرس جهودها في تكنولوجيا التنشيط العصبي، ويتوقع أن تصل قيمة سوق هذه المنتجات التي تشمل أجهزة للتحكم في الألم إلى 1.5 مليار دولار سنويا.
 
ورفضت متحدثة باسم ميدترونيك التعليق الفوري على الدراسة. وقالت الشركة إن هذه الأجهزة زرعت حتى الآن لنحو 30 ألف مريض على مستوى العالم.
المصدر : رويترز