طفل إندونيسي يتلقى تطعيما
ضد شلل الأطفال (رويترز)
عثرت وزارة الصحة الإندونيسية على ست حالات إصابة جديدة بشلل الأطفال ظهرت فيها، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 34 منذ عودة المرض الذي يسبب إعاقة قبل أكثر من شهر.
 
وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان لها اليوم إن الحالات الست الجديدة ظهرت جميعها في الجانب الغربي من جزيرة جاوة، وهو الإقليم الذي ظهر فيه المرض أول مرة في أبريل/نيسان الماضي. وهذا هو أول انتشار لشلل الأطفال في إندونيسيا منذ عشر سنوات.
 
وتتوقع السلطات الإندونيسية اكتشاف المزيد من الحالات مع أنها طعمت 6.2 ملايين طفل منذ أواخر الشهر الماضي، في مسعى لاجتثاث المرض الذي يمكن أن يسبب إعاقة دائمة في غضون ساعات.
 
وقالت منظمة الصحة التي ترغب في القضاء على مرض شلل الأطفال في العالم بنهاية 2005 إنها تتوقع زيادة طفيفة في إجمالي حالات الإصابة بإندونيسيا لأن السلطات تتحرى عددا من الحالات المحتملة.
 
وتعد إندونيسيا واحدة من عدة دول عاد شلل الأطفال إلى الظهور فيها قادما من غرب أفريقيا. وعانت السعودية واليمن أيضا من عودة المرض إليهما.
 
وقال مسؤولو صحة إندونيسيون إن فيروس المرض ربما نقله عامل مهاجر أو حاج عاد إلى إندونيسيا أكبر الدول الإسلامية من حيث عدد السكان قادما من السعودية.

المصدر : وكالات