johnson & johnson's
قالت شركة جونسون آند جونسون إنها أنتجت أول عقار برهنت دراسات أجريت مؤخرا على أنه يعالج سرعة القذف مما يزيد من حالة الإشباع الجنسي.

وقالت وحدة أورثو مكنيل لصناعة الأدوية التابعة لشركة جونسون آند جونسون في بيان لها إن المرحلة الثالثة من اختبار طبي أجري على 2614 رجلا أظهرت أن العقار أضاف "تحسنا كبيرا في الممارسة الجنسية بما في ذلك التحكم في عملية القذف وتوفير الإشباع خلال الممارسة الجنسية للرجال وشركائهم وإطالة أمد الفترة التي تسبق القذف".
 
وشارك في تطوير العقار الذي يطلق عليه اسم دابوكستين كل من شركة إلزا التابعة لشركة جونسون ووحدات إل.إل.سي لخدمات المستحضرات الطبية التابعة للشركة. وستتولى وحدة أورثو مكنيل بتسويق العقار في الولايات المتحدة إذا ما حصلت على موافقة إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية.
 
وأشارت تقديرات رابطة أبحاث المسالك البولية الأميركية إلى أن سرعة القذف قد تصيب ما يتراوح بين 27% و34% من الرجال من مختلف المراحل العمرية.
 
أما مشاكل الانتصاب وهي الحالة التي جعلت من عقار الفياغرا الذي تنتجه شركة فايزر من أكثر العقاقير مبيعا فإنها تؤثر على ما يقدر بين عشرة و12% من الرجال.
 
وقال جون بريور رئيس ومدير برنامج قسم جراحات المسالك البولية في جامعة منيسوتا الذي قاد فريق البحث "الأثر الذي يمكن أن تحدثه سرعة القذف على الرجال وشركائهم في الممارسة الجنسية يمكن أن يكون مدمرا للعلاقة ولا يوجد علاج مثالي بالفعل لسرعة القذف".
 
وذكر باحثون يعملون على تطوير العقار الشهر الماضي أن بإمكانهم تعريف سرعة القذف، وأشاروا إلى أن الرجل الذي يعاني من تلك الحالة يستغرق 1.8 دقيقة للقذف عقب بدء الممارسة الجنسية مقارنة بنحو 7.3 دقيقة بالنسبة لغالبية الرجال.
 
وأشار إلى أن هذه الفترة يمكن وصفها بأنها الفترة التي تسبق القذف ويمكن قياسها بإعطاء الرجل وشريكته ساعة إيقاف.
 
وقال باحثون في دراسة قدمت إلى اجتماع لرابطة المسالك البولية الأميركية في سان أنتونيو بولاية تكساس إن الرجال الذين يتناولون دابوكستين في جرعات تبلغ 30 ملليغراما أو 60 ملليغراما لديهم زيادة تقدر ما بين ثلاثة وأربعة أمثال، في الوقت الذي تستغرقه عملية الممارسة مقارنة بالرجال الذين يتناولون عقارا لا يحتوي على المادة الفعالة.
 
وقالت الشركة "نسبة الرجال الذين أعربوا عن الإشباع الجنسي بإجابات تتراوح ما بين حسنا وجيد جدا تضاعفت مع تناول جرعة توازي 30 ملليغراما من دابوكستين (ما يتراوح بين 22.3 إلى 46.5%).

المصدر : رويترز