ذكرت دراسة علمية حديثة أن تناول كبار السن جرعات قليلة من الأسبرين بصورة منتظمة بهدف خفض مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية قد يتسبب في أضرار بهم بقدر ما تفيدهم.
 
وقال مارك نيلسون من جامعة تاسمانيا الأسترالية إن الاستخدام المتكرر لجرعات الأسبرين ابتداء من عمر الـ70 عاما لمن لا يعانون من أمراض واضحة بالدورة الدموية، من المرجح أن يكون مصحوبا بالمنافع كما هو مصحوب بالضرر.
 
وقال نيلسون وزملاؤه إنه على الرغم من الدليل الواضح على فعالية الأسبرين فإنه تجب مقاومة إغراء وصف الجرعات المنخفضة من الأسبرين لكبار السن.
 
ومن المخاطر التي يتعرض لها الأشخاص الذين لا يعانون من أي مرض بالدورة الدموية ويتناولون الأسبرين احتمال إصابتهم بنزيف في المعدة.
 
ونشرت مجلة "بريتش ميديكال جورنال" دراسة على شبكة الإنترنت أشارت إلى أن الباحثين استخدموا نموذجا لمحاكاة النتائح الواسعة المترتبة على تناول جرعات منخفضة من الأسبرين بين نحو 20 ألف رجل وامرأة أعمارهم بين 70-74 عاما.
 
وأوضح البحث أن جرعة منخفضة من الأسبرين (75 ميليغراما) يوميا تزيد سيولة الدم وربما تقلل مخاطر الإصابة بنوبة قلبية أو جلطة لكن الأسبرين يمكن أن يسبب أيضا نزيفا في المعدة.



يذكر أن أمراض الدورة الدموية تعتبر في مقدمة أسباب الوفاة في الدول الصناعية ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن نحو 17 مليون شخص يموتون بسببها سنويا.

المصدر : رويترز