وقعت الصين مع المنظمة العالمية للصحة بروتوكول اتفاق يفتح باب التعاون التقني بين المنظمة وتايوان ويسمح بإرسال الخبراء للتحقيق في انتشار الأوبئة وتقديم المساعدات الطبية.
 
وفي مؤتمر صحفي أمام الجمعية السنوية للمنظمة في جنيف أعلن وزير الصحة الصيني جاو كيانغ أنه من الضروري أن توافق بكين على هذا التبادل قائلا "هذه مسألة سيادة".
 
واعتبر جاو أن هذا "الترتيب الاستثنائي" الذي سيتيح لتايوان التعاون مع المنظمة العالمية للصحة والحفاظ على مبدأ السيادة الصينية يشكل "هدية جميلة للمواطنين التايوانيين".
  
وبموجب الاتفاق, تستطيع المنظمة العالمية دعوة خبراء في الصحة العامة من تايوان للمشاركة في أنشطة تقنية أو إرسال خبراء لتقديم المساعدة الطبية والكشف عن الأوبئة.
 
ويأتي الإعلان في وقت رفضت فيه الجمعية السنوية التي بدأت أعمالها أمس منح تايوان وضع مراقب, للمرة التاسعة على التوالي بعد أن دعت الصين إلى تجاهل الطلب المقدم من تايوان.
  
وحذرت تايوان التي تعتبرها الصين إقليما منشقا من أن استبعادها من منظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة يمكن أن يقوض المواجهة الدولية لأمراض معدية مثل أنفلونزا الطيور.
 
وأبعدت تايوان من المنظمة العالمية للصحة في 1972 بعدما خسرت مقعدها في الأمم المتحدة لمصلحة بكين. 

المصدر : وكالات