ازدادت أعداد الإصابات بإنفلونزا الطيور في فيتنام (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت مصادر صحفية فيتنامية أن صبية عمرها عشر سنوات لقيت حتفها نتيجة إصابتها بمرض إنفلونزا الطيور.
 
وقالت صحيفة هانوي موي تشين إن الطفلة توفيت الأسبوع الماضي بأحد المستشفيات لتصبح الضحية السادسة والثلاثين للمرض في البلاد.
 
كما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن امرأة تخضع للعلاج للاشتباه في إصابتها بالفيروس بمستشفى هيو, كما يعالج زوجين وبناتهما الثلاث في مستشفى هايفونج بعد إصابتهم أيضا بالمرض الشهر الماضي.
 
وقالت صحيفة تين فونج إن الباحثين بالمركز القومي للحصة وعلاج الأوبئة يحاولون الكشف عن أسباب وفاة طبيب بالتهاب رئوي حاد بعد تفاقم مشاكل التنفس لديه سريعا رغم حصوله على علاج فوري من التهاب الجهاز التنفسي.
 
وبهذه الحصيلة يرتفع عدد الضحايا بالمرض في آسيا إلى 50 شخصا منذ ظهور المرض في المنطقة عام 2003. وأودى فيروس المرض بحياة 15 شخصا بفيتنام منذ ظهوره مجددا في ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
ويخشى الخبراء من احتمالية حدوث طفرة في الفيروس تجعله أسهل انتقالا من الطيور إلى الإنسان الأمر الذي قد يؤدي إلى انتشاره بصورة وبائية ويتسبب في مقتل الملايين.

المصدر : وكالات