أكد المركز البريطاني لأبحاث السرطان أن حالات سرطان الرئة ازدادت مرتين في العالم خلال السنوات الثلاثين الأخيرة لتتجاوز 1.4 مليون حالة عام 2002.

وقالت المجموعة البريطانية للأبحاث إنه تم في عام 1975 تشخيص نحو 600 ألف حالة إصابة بسرطان الرئة الأكثر خطورة بين أنواع السرطانات حيث تبلغ نسبة البقاء على قيد الحياة أقل من واحدة من كل سبع حالات.

وأظهرت نتائج دراسات المركز البريطاني أيضا زيادة في عدد الحالات الإجمالية للسرطانات، مع زيادة متوسط عمر سكان الأرض مع تسجيل 10.9 ملايين حالة في 2002 و6.7 ملايين وفاة.

لكن الدراسة أشارت إلى أنه بالرغم من زيادة عدد حالات الإصابة بالسرطان، إلا أن نسبة الوفيات الناجمة عنه انخفضت بشكل ملحوظ.

وقال مدير المركز جون توي في تصريح لمجلة إندبندنت "بفضل الأبحاث سيعيش عدد أكبر من المصابين بالسرطان عام 2005 مقارنة مع عام 1975".

المصدر : الفرنسية