نسيج جين متحور قد يبطئ تفاقم مرض ألزهايمر
آخر تحديث: 2005/4/25 الساعة 11:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/25 الساعة 11:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/17 هـ

نسيج جين متحور قد يبطئ تفاقم مرض ألزهايمر

كشفت دراسة طبية عن أن جينا متحورا قد يساعد في نمو بعض خلايا المخ التالفة ويبطئ تفاقم مرض خرف الشيخوخة (ألزهايمر).

فقد أجرى علماء أميركيون علاجا جينيا تم خلاله أخذ خلايا جلد من ثمانية مرضى بألزهايمر في مرحلة غير متقدمة، وقاموا بتحوير الخلايا جينيا لإنتاج بروتين يسمى "إن.جي.إف" يمنع موت الخلية ويحفز عملها، ثم أعادوا زرع الخلايا المحورة في أمخاخ المرضى.

وبعد فترة متابعة دامت 22 شهرا لستة منهم لم تظهر آثار غير مواتية على المدى البعيد لبروتين "إن.جي.إف" فيما ظهر فيما يبدو نمو لخلايا جديدة أنتجت البروتين وبدا أن بعضها يطور ترابطات جديدة.

وذكر فريق العلماء في دورية "نيتشر ميدسين" أن العلاج بدا آمنا حين تم تحت تخدير كامل لافتين إلى أنهم سيجربونه على مجموعة أكبر من المرضى.

كما أوضحوا أنه إذا أجيز هذا الأسلوب في تجارب سريرية أخرى فإن ذلك سيمثل علاجا هاما أكثر فعالية من العلاجات الراهنة لمرض ألزهايمر، كما أنه سيمثل أيضا أول علاج لمرض عصبي لدى الإنسان يعمل عن طريق منع موت الخلية.

إلا أن هذا العلاج الذي لا يزال تجريبيا لا يخلو من الخطورة، فقد أصيب بالتلف مخا مريضين عولجا وهما في حالة وعي حين تحركا أثناء العملية، وتوفي أحدهما بعد ذلك بخمسة أسابيع.

ووجد الباحثون أن مخ المريض الذي توفي كان مليئا برقائق بروتين نشوي وأنسجة متشابكة لخلايا المخ التي ترمز إلى المرض.

المصدر : رويترز