تواصل الأطفال فيما بينهم يقلل خطر الإصابة بسرطان الدم
آخر تحديث: 2005/4/23 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/23 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/15 هـ

تواصل الأطفال فيما بينهم يقلل خطر الإصابة بسرطان الدم

كشف باحثون أن تواصل الأطفال الصغار مع أمثالهم قد يقلل خطر إصابتهم بسرطان الدم.

فقد وجد العلماء أن الأطفال الذين يحضرون إلى دور الحضانة أو مجموعات اللعب خلال الأشهر الأولى من حياتهم يقلل احتمال إصابتهم بسرطان الدم، وذلك لأن تعرضهم للعدوى من زملائهم يعزز جهاز المناعة لديهم.

ولدى استطلاع آراء آباء 6305 أطفال أصحاء و3140 طفلا شخصت حالاتهم على أنها سرطان الدم فيما بين عامي 1991 و1996 تبين أن الأطفال الذين كانوا يذهبون إلى الحضانة أو يتواصلون مع أطفال صغار آخرين مرة واحدة على الأقل في الأسبوع خلال الأشهر الثلاثة الأولى من حياتهم، كانوا اقل عرضة لخطر الإصابة بسرطان الدم.

وأشار نحو 86% من أمهات الأطفال الأصحاء إلى أن أطفالهن كان لهم شكل ما من النشاط الاجتماعي خارج المنزل خلال السنة الأولى من حياتهم.

كما كشف تحليل لنتائج أكبر وأشمل دراسة لمرض سرطان الدم عند الأطفال في إنجلترا أن معظم حالات الإصابة بهذا المرض تبدأ في الرحم عندما تتكسر الكروموزومات وتتبادل جزيئات من حمضها النووي.

ولكن هذا المرض يطلق خلال فترة الطفولة نتيجة الإصابة بعدوى غير معروفة تثير رد جهاز المناعة ما يؤدي إلى هذا المرض.

وقد حيرت أسباب إصابة الأطفال بسرطان الدم العلماء منذ تشخيصه لأول مرة، لكن دراسة سرطان الطفولة بالمملكة المتحدة التي استمرت 15 عاما والتي شملت أكثر من 13 ألف طفل بينهم نحو ألفي طفل مصابين بهذا المرض، تشير إلى أن الخلل الجيني وتوقيت أو نمط العدوى في سن مبكرة مهمان.

ويعتبر سرطان الدم من أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الأطفال، ويصيبهم عادة بين سن الثانية والرابعة ويمكن علاجه بنجاح في معظم الحالات.

المصدر : رويترز