لقي ثلاثة كمبوديين حتفهم إثر إصابتهم بالمرض (الفرنسية-أرشيف)
نقلت فتاة كمبودية تبلغ من العمر 20 عاما على وجه السرعة إلى مستشفى فيتنامي قريب للاشتباه في إصابتها بأنفلونزا الطيور.

وذكرت صحيفة تيوي تري أن هذه التلميذة وهي من إقليم كامبوت بكمبوديا نقلت عبر الحدود الفيتنامية القريبة وهي تعاني من حمى شديدة وصعوبات في التنفس.

وقد قام أطباء مستشفى كين جيانغ الإقليمي بأخذ عينات للاختبار بعد عزل الفتاة ووضعها على جهاز التنفس الاصطناعي وإرسالها إلى معهد باستور في هوشي منه.

ونقلت الصحيفة عن أقارب المريضة أن دجاجا قرب منزل الفتاة هلك لأسباب غير معروفة. وكان ثلاثة كمبوديين من إقليم كامبوت قد لقوا حتفهم إثر إصابتهم بفيروس أنفلونزا الطيور.

وتتجلى أعراض أنفلونزا الطيور -الذي يقتل نحو 80% من الأشخاص الذين يصابون به- في ارتفاع درجة الحرارة وسعال والتهاب رئوي حاد.

ويخشى الخبراء أن يتمكن فيروس المرض من التحور في شكل يمكنه الانتقال بين البشر، فيحدث وباء أنفلونزا عالميا قد يحصد حياة الملايين.

إلا أنهم يأملون أن يكون لقاح أنفلونزا الطيور -الذي حقق نجاحا لدى اختباره على القرود- جاهزا للاختبار على البشر في وقت لاحق من العام الحالي.

وتعتبر فيتنام أكثر الدول تضررا بأنفلونزا الطيور، حيث حصد هذا المرض 47 شخصا في آسيا منهم 34 في فيتنام منذ نهاية العام 2003.

المصدر : وكالات