الإسهال يقتل مليون رضيع باكستاني سنويا
آخر تحديث: 2005/4/2 الساعة 23:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/2 الساعة 23:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/23 هـ

الإسهال يقتل مليون رضيع باكستاني سنويا

 
كشفت مصادر طبية باكستانية النقاب عن معلومات مفزعة بشأن وفاة ما لا يقل عن مليون رضيع سنويا في البلاد بسبب الإصابة بمرض الإسهال وجهل الأمهات في التعامل معه.
وأعرب رئيس اللجنة الوطنية للتطوير البشري في باكستان الدكتور نسيم أشرف عن أسفه لوفاة هذه الأعداد الضخمة من الرضع بسبب مرض الإسهال الذي أشار إلى أن علاجه في متناول يد الجميع.
 
يشار إلى أن الحكومة الباكستانية تشن حاليا حملة توعية للأمهات في طول البلاد وعرضها تشرف عليها مباشرة اللجنة الوطنية للتطوير البشري وقد قامت هذه اللجنة العام المنصرم بتدريب 678 ألف أم على إدراك خطورة مرض الإسهال على الرضيع وأهم عوارضه وطريقة علاجه.
 
وتقوم طريقة علاج الإسهال على تركيب مزيج "أو أر إس" بخلط الملح والسكر بالماء. بطريق سهلة في البيت لتعويض نقص الأملاح في جسم الرضيع.
 
ووضعت اللجنة خطة طموحة لتدريب ثلاثة ملايين أم هذا العام لنفس الهدف وذلك بمساعدة عدد من المنظمات الطوعية وسبعة ملايين أم خلال العام المقبل ليصل إلى 22 مليونا خلال خمس السنوات القادمة.
 
وكان اللافت في إحصائيات اللجنة أن طفلا واحدا يتوفى كل خمس دقائق في البلاد لأسباب يمكن تفاديها بسهولة وأن 82% من إجمالي الوفيات تحدث بسبب أمراض غير خطيرة يمكن السيطرة عليها بمزيد من الوعي.
من جانبها قالت زوجة الرئيس برويز مشرف شهبا مشرف التي تتابع هذا الملف إن الإسهال يعد سببا رئيسيا في ارتفاع نسبة الوفيات بين الأطفال في البلاد وأشارت إلى أن الحكومة وعبر نظام التعليم تسعى لحماية المجتمع من هذا المرض القاتل للصغار.
 
ويرى أحد أختصاصيي الأطفال في إسلام آباد أن الجهل والفقر ووجود أغلبية السكان في قرى نائية وعدم الاهتمام بالنظافة كلها عوامل تسبب انتشار الإسهال بين الأطفال الذي غالبا ما يؤدي إلى نقص شديد في الأملاح وبالتالي إلى فشل كلوي يقضي عليهم.
 
ويقول مهتمون إن نسبة وفيات الأطفال الرضع بسبب الإسهال تؤثر بشكل مباشر على معدل التكاثر السكاني في البلاد الذي يبلغ ثلاثة ملايين نسمة سنويا، ويؤكدون أن نسبة الأمية التي تصل إلى 70% تفاقم من حجم المشكلة.

ـــــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة