النساء يزددن بدانة في كل أنحاء العالم
آخر تحديث: 2005/3/9 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/9 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/29 هـ

النساء يزددن بدانة في كل أنحاء العالم

أكد تقرير أميركي برازيلي أن عدد نساء العالم اللاتي يعانين من زيادة في الوزن يزيد على من يعانين من سوء التغذية حتى في الدول الفقيرة والمناطق الريفية.
 
وقال التقرير الذي نشرته الدورية الأميركية للتعذية الإكلينيكية أمس الثلاثاء إنه في 36 دولة هناك 32% ممن يعشن في مناطق الحضر، لديهن مشكلة زيادة الوزن مقارنة بـ 9% من نساء الريف اللاتي يعانين من نقص الوزن.
 
وجمع باحثون من جامعة نورث كارولاينا وكارلوس مونتيو من جامعة ساو باولو البيانات الخاصة بمؤشر كتلة الجسم، وهو قياس للطول مقارنة بالوزن لنحو 150 ألف امرأة تراوحت أعمارهن بين 20 و49 عاما في 36 دولة.
 
وحدد مؤشر كتلة الجسم على أن الشخص الذي يبلغ طوله 1.65متر ووزنه 49 كلغ يعاني من نقص في الوزن، أما من يصل وزنه الى 68 كلغ فهو يعاني من زيادة في الوزن.
 
ووجدت الدراسة أنه في آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية يعاني عدد متزايد من نساء الحضر والريف من زيادة الوزن لا من قلته.
 
ومن بين أكثر من 3300 امرأة في كينيا يعاني 28% من نساء المدن و15% من نساء الريف من الوزن الزائد، في حين أن 7% من نساء المدن و12% من نساء الريف يعانين من قلة الوزن.
 
وأوضح الباحثون أنه "كان الاستثناء الوحيد هو الهند حيث ينتشر بصورة كبيرة سوء التغذية ليصل إلى 23.1% بين نساء المدينة و48.2% بين نساء الريف.
 
أما في الدول المتقدمة فتزداد نسبة من يعانين من الوزن الزائد. ففي الولايات المتحدة ترتفع نسبة الوزن الزائد بين النساء إلى أكثر من 60%، كما تبلغ نسبة من يعانين من السمنة 33% وهن عرضة لمخاطر أمراض القلب وداء السكري والسكتة الدماغية وبعض أمراض السرطان.
 
وقال فريق البحث تعليقا على الدراسة "إن عدم وجود سياسات لإحداث تحول في الاتجاهات الحالية واستمرار التنمية الاقتصادية والتقدم في الدول النامية من المرجح أن يصاحبه انتشار متزايد في زيادة الوزن بكل من الريف والمدن".
المصدر : رويترز